كارتر يتوقع مزيدا من العمليات الأميركية بالعراق

U.S. Defense Secretary Ash Carter speaks at a media briefing at the Pentagon in Washington, October 23, 2015. A U.S.-backed military operation that freed 70 Islamic State hostages in Iraq also produced a big cache of intelligence, and U.S. forces supporting Iraqi troops are likely to undertake more raids in the future, the U.S. defence chief said on Friday. Defence Secretary Ash Carter said he decided on the rescue mission after intelligence showed executions were imminent, including evidence that a grave had been dug for the bodies. REUTERS/Yuri Gripas
كارتر أكد على أن قوات بلاده ستشارك بعمليات برية ضد تنظيم الدولة كلما سنحت الفرصة (رويترز)

رجح وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أن تقوم قوات بلاده بتنفيذ المزيد من العمليات البرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية كلما سنحت الفرصة.

يأتي هذا بعد قيام قوات أميركية بالتعوان مع قوات تتبع إقليم كردستان العراق الأربعاء الماضي بشن هجوم بالقرب من مدينة الحويجة في محافظة كركوك شمالي العراق لتخليص سبعين معتقلا لدى تنظيم الدولة كان يعتزم إعدامهم في اليوم نفسه.

وفي مؤتمر صحفي في مقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس أوضح كارتر أن المشاركة الأميركية في الهجوم تمت بعد ورود معلومات استخبارية من حكومة إقليم كردستان العراق، معتبرا أن العملية أثبتت نجاحها رغم مقتل أحد الجنود الأميركيين.

وأوضح كارتر أن جثمان الجندي الأميركي وهو السرجانت جوشوا ويلر سيعود لأميركا اليوم السبت.

وقال كارتر إن التحالف الذي تقوده بلاده لقتال تنظيم الدولة سيكثف هجماته على منشآت التنظيم لتجميع النفط وبيعه، واستشهد مثالا على ذلك بغارة شنت في الآونة الأخيرة على محطة وقود وموقع لإنتاج النفط الخام في شرقي سوريا.

وذكر كارتر أنه قرر تجميع العمليات ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق تحت سلطة جنرال واحد مقابل ثلاثة سابقا.

وستكون هذه العمليات بأمرة الجنرال شون بي ماكفارلاند الذي عرف بمشاركته في العراق في دعم الصحوات في 2007.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

US President Barack Obama (2-R) meets with Special Presidential Envoy for the Global Coalition to Counter the Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL), General John Allen (L), in the Oval Office of the White House in Washington DC, USA, 16 September 2014. Also in the picture is Deputy Special Presidential Envoy Brett McGurk (L) and National Security Advisor Susan Rice (R).

عيّن الرئيس الأميركي باراك أوباما الدبلوماسي بريت ماكغورك منسقا جديدا للتحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة في سوريا والعراق، خلفا للجنرال جون آلن الذي يتقاعد الشهر المقبل.

Published On 23/10/2015
In this photo provided by the Pentagon, U.S. Ambassador to Iraq, Stuart E. Jones and U.S. Army Lt. Gen. Sean McFarland, left, greet Joint Chiefs Chairman Gen. Joseph Dunford Jr. upon his arrival at Erbil, Iraq, Tuesday, Oct. 19, 2015. Dunford landed in Iraq Tuesday to get an update on the battle against Islamic State militants, saying he sees no prospect right now for Russia to expand its airstrike campaign into the war-torn country. (D. Myles Cullen/Pentagon via AP)

قال رئيس هيئة الأركان الأميركية إن رئيس الوزراء العراقي أبلغه بأنه لن يطلب ضربات جوية روسية ضد تنظيم الدولة. وكان مسؤولون بالتحالف الوطني الحاكم دعوا العبادي إلى طلب تدخل روسي.

Published On 21/10/2015
Marine Corps General Joseph Dunford testifies during the Senate Armed Services committee nomination hearing to be chairman of the Joint Chiefs of Staff on Capitol Hill in Washington, July 9, 2015. REUTERS/Yuri Gripas

وصل رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد إلى العراق في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها مسبقا، وهي الأولى منذ توليه المنصب بداية الشهر الحالي.

Published On 20/10/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة