واشنطن: الغارات الروسية تعزز قوة تنظيم الدولة

سامانثا باور: 80% من الغارات الروسية في سوريا استهدفت مناطق لا يسيطر عليها تنظيم الدولة (الأوروبية-أرشيف)
سامانثا باور: 80% من الغارات الروسية في سوريا استهدفت مناطق لا يسيطر عليها تنظيم الدولة (الأوروبية-أرشيف)

انتقدت الولايات المتحدة الضربات العسكرية التي تنفذها روسيا في سوريا، مؤكدة أنها تساهم في تعزيز قوة تنظيم الدولة الإسلامية وتقتل عشرات المدنيين وتشرد عشرات الآلاف.

وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور في اجتماع لمجلس الأمن الدولي إن 80% من الأهداف المعلنة للغارات الروسية في سوريا نفذت على مناطق لا يسيطر عليها تنظيم الدولة.

وأضافت أن الهجمات التي تشنها روسيا على ما وصفتها بالجماعات غير المتطرفة تعزز القوة النسبية لتنظيم الدولة والتي قالت إنها استغلت هذه الحملة للسيطرة على مزيد من الأراضي في ريف حلب.

ومنذ بداية الشهر الجاري شنت قوات النظام السوري مدعومة بمقاتلين من حزب الله اللبناني وبغطاء جوي من الطيران الروسي عمليات عسكرية للسيطرة على المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة في غرب وشمال غرب البلاد.

وقالت باور إن الضربات الجوية تسببت في مقتل مئة مدني ودمرت بنى تحتية مدنية، بينها أسواق ومدارس، وأجبرت نحو 85 ألف شخص على النزوح من منازلهم.

وأكدت السفيرة الأميركية أن النزاع المستمر في سوريا منذ نحو خمس سنوات لن ينتهي إلا برحيل الرئيس بشار الأسد.

بدوره، اعتبر السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن المنظمات الإرهابية وتنظيم الدولة تستغل الفوضى وعدم الاعتراف بسلطة الدولة اللذين يعودان إلى حد كبير للتدخل الأجنبي في الشؤون الإقليمية، مضيفا أن "المعالجة الجماعية مطلوبة لتصفية الخطر الإرهابي".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بدأت ملامح تحركات سياسية دولية تلوح بشأن الملف السوري منها تصريحات تركية وسعودية وبريطانية وروسية إضافة لاجتماع بين وزراء خارجية روسيا وأميركا وتركيا والسعودية بفيينا، كلها تتحدث عن الحل السياسي.

تواصل قوات النظام المدعومة بقوات روسية وإيرانية حملاتها العسكرية العنيفة على ريف حمص الشمالي لليوم الثامن على التوالي، وسط تصعيد كبير في القصف بالطيران الروسي على قرى وبلدات ريف حمص.

ما زال الجدل محتدما في الأوساط الدولية والإقليمية إزاء الأهداف من التدخل العسكري الروسي في سوريا، ويرى محللون ومراقبون أن الرئيس الروسي يسعى لتقسيم سوريا وبسط نفوذ بلاده بالمنطقة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة