وثيقة أميركية روسية لتنظيم الطيران فوق سوريا

صورة من فيديو بثته وزارة الدفاع الروسية لإحدى طائراتها من طراز سو34 وهي تقصف موقعا في سوريا (أسوشيتد برس)
صورة من فيديو بثته وزارة الدفاع الروسية لإحدى طائراتها من طراز سو34 وهي تقصف موقعا في سوريا (أسوشيتد برس)

قالت الولايات المتحدة إنها توصلت إلى وثيقة اتفاق مع روسيا لتنظيم حركة الطائرات الحربية الأميركية والروسية فوق سوريا وستعلن تفاصيلها اليوم الثلاثاء، لكنها أكدت أن هذه الوثيقة "لا ترقى إلى تعاون إستراتيجي".

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست في إيجاز صحفي أمس الاثنين أن هذه الوثيقة جاءت "لضمان تنظيم حركة الطائرات وأن يتحدث الطيارون اللغة الإنجليزية خلال تحليقهم فوق الأجواء السورية كي نتجنب الحوادث".

وأكد إرنست أن هذه الوثيقة التي جاءت بعد ثلاث جولات من المباحثات العسكرية بين البلدين "لا ترتقي إلى مستوى أي نوع من التعاون الإستراتيجي على الإطلاق".

وقد صرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) جيف ديفيس أمس الاثنين بأن بروتوكول اتفاق قد يوقع اعتبارا من الثلاثاء، وقال "أصبحنا قريبين جدا، لدينا وثيقة شبه جاهزة لتوقيعها".

وأوضح أن التدابير المقررة بين واشنطن وموسكو ليست جزءا من اتفاق أوسع حول الطريقة التي يتدخل وفقها البلدان في سوريا.

وقال ديفيس "كما تعلمون، إننا نعارض بشكل أساسي كل ما تفعله روسيا في سوريا بكل بساطة، ونبحث عن اتفاق للتركيز على المشاكل الأمنية في المجال الجوي" السوري.

وتنفذ روسيا ضربات جوية في سوريا منذ 30 سبتمبر/أيلول الماضي لدعم نظام بشار الأسد، بينما يشن تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة غارات جوية ضد ما يقول إنها مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف أن بلاده تقاتل من أجل مصالحها القومية بسوريا وليس من أجل بشار الأسد، موضحا أن روسيا تدافع عن نفسها ضد تهديد قدوم “الإرهابيين” لأراضيها.

أعلن سفير النظام السوري لدى موسكو ترحيب بلاده بقرار روسيا إنشاء قاعدة عسكرية في أراضيها، فيما أعلنت روسيا التوصل لمذكرة مع الولايات المتحدة لتوفير أمن لطائرات البلدين أثناء العمليات.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة