نحو عشرين قتيلا بالإعصار كوبو بالفلبين

فلبينيون يحملون جثة ضحية سقط إثر الإعصار الذي ضرب شمالي البلاد (الأوروبية)
فلبينيون يحملون جثة ضحية سقط إثر الإعصار الذي ضرب شمالي البلاد (الأوروبية)

أسفر الإعصار كوبو الذي يضرب شمالي الفلبين منذ يومين عن سقوط 22 قتيلا، إثر فيضانات وانهيارات أرضية وحوادث سفن، وفق أرقام رسمية جديدة للسلطات المحلية والوطنية هناك.

وكانت رياح سرعتها 210 كلم في الساعة رافقت الإعصار عند وصوله إلى الساحل الشرقي لجزيرة لوزون -كبرى جزر الأرخبيل- الأحد.

وضعف الإعصار وتحول إلى عاصفة استوائية، ويتركز حاليا في بحر شمال الصين لكن الأمطار ما زالت تهطل على مناطق تغرق في المياه.

ويعد كوبو ثاني أقوى إعصار يضرب الأرخبيل هذا العام، وقد تضرر منه نحو ثلاثمئة ألف شخص حسب تقديرات الوكالة الوطنية لتدبير الكوارث، في حين تم إجلاء عشرات الآلاف.

وتسبب الإعصار في هطول أمطار غزيرة على ثلاث سلاسل جبلية أغرقت المياه القادمة منها سهولا واسعة لزراعة الأرز في شمال مانيلا، كما ذكرت فرق الإنقاذ.

وبحسب مصالح الدفاع المدني المحلية فقد غطت المياه نحو مئتي قرية شمال مانيلا، في وقت لجأ آلاف الأشخاص إلى مراكز إيواء مؤقتة.

وتتعرض الفلبين بشكل منتظم لأحوال جوية قاسية مع نحو عشرين إعصارا كل سنة كمعدل متوسط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مسؤولون فلبينيون اليوم الاثنين إن قوة إعصار كوبو تراجعت للفئة الأولى، بينما ارتفعت قائمة الضحايا إلى 14 قتيلا، من بينهم سبعة قضوا غرقا جراء انقلاب قارب بسبب الأمواج المتلاطمة.

لقي شخصان على الأقل مصرعهما وأجلي الآلاف في إقليم أورورا شمال شرقي الفلبين الأحد عندما ضرب إعصار قوي المنطقة وأسفر عن فيضانات عارمة وانقطاع التيار الكهربائي عن عدد من المناطق.

حذرت الفلبين السبت من أن إعصار كوبو القوي سيصل البلاد صباح الأحد، ترافقه أمطار غزيرة وفيضانات ورياح. وألغت مانيلا رحلات جوية وحثت المواطنين والسياح على الانتقال إلى مناطق أكثر أمانا.

المزيد من أمطار وسيول
الأكثر قراءة