إعادة انتخاب ألفا كوندي رئيسا لغينيا

FILE - In this Nov. 21, 2013 file photo Guinean President Alpha Conde addresses reporters following his meeting with French President Francois Hollande at the Elysee Palace in Paris. Guinea's President Alpha Conde is on track to win another term in office after taking a strong lead in partial results from the election on Sunday Oct. 11, 2015, according to the election commission. (AP Photo/Remy de la Mauviniere, File)
ألفا كوندي حصل على 57.85% من أصوات الناخبين (أسوشيتد برس)

فاز الرئيس ألفا كوندي في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الغينية التي جرت في 11أكتوبر/تشرين الأول، ليحصل على فترة ثانية في المنصب مدتها خمس سنوات.

وبحسب النتائج الرسمية التي أعلنت عنها اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة في وقت متأخر من مساء أمس السبت، فقد حصل كوندي (77 عاما) على نحو 2.3 مليون صوت، وهو ما يعادل 57.85% من أصوات الناخبين.

وأضافت اللجنة أن أقرب المنافسين له من بين المرشحين الثمانية الآخرين هو سيلو دالاين ديالو (63 عاما)، الذي حصل على 31.4% من مجموع الأصوات التي تم فرزها. وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات وفقا للجنة 68.3% ممن يملكون حق الاقتراع في البلاد.

ودعا مرشحو المعارضة إلى إلغاء نتائج الانتخابات على خلفية ما وصفوه بأنه تزوير لها، معلنين عن تنظيم احتجاجات في أرجاء البلاد المنهكة أصلا جراء مرورها قبل عامين بوباء إيبولا. وكان المراقبون الأوروبيون اشتكوا من نقص الاستعدادات اللوجستية، لكنهم وصفوا مسار الانتخابات بأنه كان سليما.

ومرت الانتخابات بسلام رغم وقوع أعمال عنف مميتة يومي التاسع والعاشر من الشهر الجاري، بعد أن رفضت المحكمة الدستورية الغينية طلبا لأحزاب المعارضة بتأجيل الانتخابات.

وكان كوندي أول رئيس ينتخب ديمقراطيا في غينيا منذ استقلالها عن فرنسا عام 1958، وتولى كوندي الحكم في عام 2010 منهيا حكما عسكريا استمر عامين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A woman prepares to cast her vote at a polling station during a presidential election in Conakry, Guinea October 11, 2015. REUTERS/Luc Gnago

بدأت اليوم الأحد عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية بغينيا بعد نشر قوات أمنية وسيارات مصفحة بالعاصمة كوناكري في ظل أعمال عنف شهدتها البلاد مؤخرا، وسط دعوات أممية بالتزام الحوار.

Published On 11/10/2015
Opposition activists block a street in Conakry on May 25, 2013 with a barricade. Clashes broke out between youths and police on May 24 in the Guinean capital, where opposition activists had called a "ghost town" demonstration a day after protests left up to six people dead. Discontent has spilled over into deadly violence in the west African country, where activists have accused President Alpha Conde of planning to rig upcoming elections planned for June 30

قتل ستة أشخاص على الأقل في العاصمة الغينية كوناكري أمس السبت في ثالث يوم على التوالي من المواجهات بين قوات الأمن وشبان من أنصار المعارضة يحتجون على تحديد الثلاثين من يونيو/حزيران موعدا للانتخابات التشريعية.

Published On 26/5/2013
: People prepare to count the votes in Matoto in the Conakry region on September 30, 2013, two days after the first parliamentary elections in more than a decade. The election campaign has been marred by days of clashes in Conakry between pro- and anti-government supporters in which a trainee police officer was shot dead and more than 70 people wounded. More than five million Guineans were asked to elect 114 parliament members. AFP PHOTO / CELLOU BINANI

أظهرت نتائج أولية للانتخابات البرلمانية في غينيا تقدم حزب تجمع الشعب الغيني الحاكم بزعامة الرئيس ألفا كوندي على تكتلين للمعارضة في اثنتين من المدن المهمة في البلاد، وكان كوندي قد دعا أمس قادة الأحزاب السياسية للقبول بنتائج الاقتراع وسط تشديد أمني بالعاصمة.

Published On 3/10/2013
FILES) This file picture taken on May 2, 2013 shows Guinea's opposition leader Sidya Toure waving to supporters during a demonstration in Conakry, where disorders erupted, wounding people among them five policemen. Guinean President Alpha Conde on October 3, 2013 urged party leaders to accept the results of September 28 legislative polls, as security was ramped up in the capital amid fears of violence. The Guinean opposition decided on October 3, 2013 not to take part in the counting of votes of the elections, Sidya Toure told the AFP. AFP PHOTO / CELLOU BINANI

سحبت أحزاب المعارضة في غينيا مندوبيها من المفوضية الوطنية للانتخابات بعد رفضها النتائج الأولية التي أشارت إلى تقدم الحزب الحاكم في عدد من الدوائر . وقال اتحاد القوى الجمهورية المعارض إنه فاز في إحدى الدوائر قرب العاصمة بخلاف ما أعلنته المفوضية.

Published On 4/10/2013
المزيد من دولي
الأكثر قراءة