شرطة الاحتلال تردي إسرائيليا أشهر سكينا بمشاجرة

الشرطة الإسرائيلية استهدفت عددا من الفلسطينيين بدعوى قيامهم بمحاولات طعن إسرائيليين (رويترز)
الشرطة الإسرائيلية استهدفت عددا من الفلسطينيين بدعوى قيامهم بمحاولات طعن إسرائيليين (رويترز)

قتلت شرطة الاحتلال بعد ظهر السبت إسرائيليا أشهر سكينا أثناء مشاجرة بين مجموعة إسرائيليين، على خلفية جنائية، في بلدة بات يام القريبة من تل أبيب.

وقالت الشرطة، في تصريح صحفي، إن شجارا وقع في بلدة بات يام بين مجموعتين من اليهود، تخللها قيام أحد أفراد الشرطة الذين هرعوا إلى المكان بتوقيف مشتبه فيه من المشاركين.

وأضاف بيان الشرطة أنه في الأثناء تقدم مشتبه فيه آخر ضالع في الشجار نحو الشرطي شاهرا بيده سكينا، فقام الشرطي بإطلاق عيارين ناريين عليه.

ولفت البيان إلى وصول قوات كبيرة من الشرطة إلى المكان للفحص، والتحقيق بكافة الملابسات والتفاصيل ذات العلاقة بهذه الواقعة الجنائية.

وتأتي الحادثة على وقع حوادث متعددة لعمليات إطلاق نار من قبل القوات الإسرائيلية على فلسطينيين، في القدس المحتلة ومدن الضفة الغربية بدعوى قيامهم بمحاولات طعن إسرائيليين.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

حثت الإدارة الأميركية كلا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على العمل لإعادة الهدوء وتخفيف حدة التصريحات، في ظل التوتر الذي يسود القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة.

أفاد مراسل الجزيرة في الأراضي الفلسطينية بأن شابين فلسطينيين استشهدا بنيران جنود الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه في حادثتين منفصلتين بمدينتي الخليل والقدس المحتلة، بذريعة محاولتهما تنفيذ عمليات طعن.

طالب رئيس المكتب السياسي لحماس موسكو بالضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها بالأراضي الفلسطينية، وشرح خالد مشعل للروس تفاصيل الاعتداءات والانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال بالضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

أظهر استطلاع نشرته صحيفة معاريف أن ثلثي الإسرائيليين يؤيدون انسحاب الجيش الإسرائيلي والمستوطنين بشكل كامل من الشطر الشرقي للقدس، وأنهم غير راضين عن تعامل حكومتهم مع الهبة الفلسطينية الحالية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة