طالبان تعلن انسحابها من قندوز

الشرطة الأفغانية باشرت مهماتها في قندوز بعد استعادتها من حركة طالبان (الأوروربية)
الشرطة الأفغانية باشرت مهماتها في قندوز بعد استعادتها من حركة طالبان (الأوروربية)

أعلنت حركة طالبان الأفغانية أمس الثلاثاء انسحابها من مدينة قندوز بشمال أفغانستان بعد هجوم جديد شنه مقاتلوها على مدينة غزني شرقي البلاد.

وكانت طالبان سيطرت لمدة أسبوعين على مدينة قندوز في هجوم خاطف شكل أكبر انتصار عسكري تحققه منذ طردها من السلطة عام 2001.

وأعلن مقاتلو الحركة استيلاءهم على معدات للجيش الأفغاني، وقتل معارضين لهم, وتحرير مئات السجناء في قندوز.

وبعد أيام من القتال العنيف، أعلن الجيش الأفغاني المدعوم من قوات أجنبية أنه تمكّن من طرد حركة طالبان, لكن الحركة قالت إنها انسحبت تكتيكيا بهدف تعزيز خطوط دفاعها والاحتفاظ بقوتها لعمليات مقبلة.

وأوضحت في بيان على موقعها الإلكتروني أنها أمرت مقاتليها بالانسحاب من مفارق الطرق الرئيسية والأسواق والمباني الحكومية والانكفاء إلى المناطق الريفية المحيطة بقندوز.

وكانت حركة طالبان شنت هجوما على عاصمة ولاية غزني شرقي أفغانستان، وأدت المعارك إلى إغلاق معظم المدارس والمتاجر وفرار الكثير من السكان.

وتصاعد القتال الاثنين الماضي في محيط غزني بعد أيام من الاشتباكات المتقطعة. وقال مراسل الجزيرة إن القوات الحكومية استعادت المدنية أمس الثلاثاء رغم بقاء جيوب للحركة على بعض أطرافها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شنت حركة طالبان هجوما للسيطرة على عاصمة ولاية غزني شرقي أفغانستان، بعد أن سيطرت لبضعة أيام على مدينة قندوز شمالي البلاد. وأدت المعارك في غزني إلى فرار كثير من السكان.

13/10/2015

قالت منظمة “أطباء بلا حدود” إن 33 شخصا ما زالوا مفقودين بعد أيام من القصف الأميركي لمستشفى بولاية قندوز الأفغانية، مما يثير مخاوف من ارتفاع عدد القتلى البالغ حاليا 22.

8/10/2015

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أمس السبت أن واشنطن ستدفع تعويضات لضحايا الغارة الأميركية على مستشفى منظمة “أطباء بلا حدود” في قندوز شمالي أفغانستان، التي قتل فيها 22 شخصا على الأقل.

11/10/2015

أفاد مراسل الجزيرة بأن حركة طالبان أفغانستان تبنت -على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد- هجوما “انتحاريا’ استهدف رتلا تابعا للقوات الأجنبية وسط العاصمة كابل.

11/10/2015
المزيد من حركات
الأكثر قراءة