توقف البحث عن ضحايا الانهيار الأرضي بغواتيمالا

الانهيارات الأرضية في غواتيمالا تسببت في دفن عائلات بكاملها (رويترز)
الانهيارات الأرضية في غواتيمالا تسببت في دفن عائلات بكاملها (رويترز)

قالت وكالة كونرد للكوارث إن أطقم الإنقاذ في غواتيمالا أوقفت أعمال البحث عن ضحايا في الانهيار الأرضي الهائل الذي ضرب البلاد أوائل الشهر الجاري مع وصول عدد الضحايا إلى 280 قتيلا و70 مفقودا، وهو ما يخفض بشدة تقديراتها لعدد المفقودين في الكارثة.

ودفنت أطنان من التربة والصخور والأشجار عائلات بكاملها أحياء بعدما انهار سفح تل على جزء من بلدة سانتا كاترينا بينولا على مشارف غواتيمالا سيتي, وقضت طواقم البحث المحلية 12 يوما تحاول العثور على ضحايا تحت الأنقاض.

وفي الأيام التي تلت ذلك، كانت تقديرات السلطات متباينة بشأن عدد الأشخاص المفقودين بعد الكارثة, وبحلول يوم الجمعة ومع وصول عدد القتلى إلى 253 قالت كونرد إنه ما زال هناك 374 مفقودا.

وعلى الرغم من ذلك، قالت السلطات إنها أجرت إحصاء جديدا باستخدام بيانات من سجل الأراضي بالبلدية وشركة الطاقة المحلية وشهادات من الجيران ومصادر أخرى.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن زلزالا بقوة 6.5 درجات هز غواتيمالا قرب الحدود مع المكسيك. فيما لم ترد تقارير أولية عن وقوع أضرار بشرية.

7/9/2013

سقط عشرات القتلى في زلزال ضرب ساحل غواتيمالا أمس الأربعاء, وكان قويا إلى حد أن قسما من سكان المكسيك والهندوراس القريبتين شعروا به.

8/11/2012

قالت سلطات إدارة الكوارث في غواتيمالا إن بركان فويجو ثار أمس الخميس نافثا الدخان والغبار في الجو، مما دفع السلطات إلى إجلاء الآلاف عن منازلهم.

14/9/2012

قتل 90 شخصا وتشرد آلاف آخرون جراء العاصفة “أغاثا” التي تجتاح مناطق متفرقة من أميركا الوسطى, وسط مخاوف من حدوث مزيد من الانهيارات الطينية. وكانت غواتيمالا هي الأكثر تضررا إلى جانب السلفادور وهندوراس والمكسيك.

31/5/2010
المزيد من دولي
الأكثر قراءة