إحياء دعوى بشأن المراقبة السرية لمسلمين بأميركا

المتضررون من المراقبة السرية استندوا في دعواهم لعدم دستورية التجسس (أسوشيتد برس)
المتضررون من المراقبة السرية استندوا في دعواهم لعدم دستورية التجسس (أسوشيتد برس)

قضت محكمة استئناف أميركية الثلاثاء بأن ائتلافا من جماعات مسلمة يمكنه متابعة دعوى ضد شرطة نيويورك، تتهمها بإجراء مراقبة سرية للمسلمين في نيوجيرسي دون اشتباه في نشاط جنائي.

ونقضت الدائرة الثالثة بمحكمة الاستئناف الأميركية في فيلادلفيا قرارا أدنى قضي برفض القضية، ووجدت أن الوضع القانوني للمدعين يؤكد على ادعاءاتهم بأن برنامج مكافحة الإرهاب انتهك حقوقهم.

ورفعت الدعوى في 2012، ومن ضمن المدعين أئمة مساجد في نيوجيرسي وأصحاب متاجر وطلاب. ويقول هؤلاء إن المراقبة السرية جعلتهم عرضة للتمييز وهددت حياتهم المهنية وتسببت في توقفهم عن ممارسة شعائرهم الدينية.

وقال المتحدث باسم الإدارة القانونية في نيويورك، نيك باولوتشي، إن المدينة تراجع الحكم الذي لم يحسم أساس الدعوى القضائية.

وأضاف "في هذه المرحلة فإن القضية هي ما إذا كانت إدارة شرطة مدينة نيويورك قد راقبت بالفعل أشخاصا وشركات لمجرد أنهم مسلمون".

وافتضح أمر البرنامج بعدما نشرت وكالة أسوشيتد برس للأنباء تقريرا حول تسلل ضباط إلى منظمات مسلمة في أنحاء منطقة نيويورك، في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على مركز التجارة العالمي.

يشار إلى أن القضية واحدة من بين بضع دعاوى مقامة ضد نيويورك بشأن البرنامج الذي انتهى العمل به في أبريل/نيسان 2014.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

استأنفت الإدارة الأميركية حكما صادرا عن محكمة في ديترويت يأمر بوقف برنامج التنصت على المكالمات الهاتفية الذي سمح به قانون وضعه الرئيس جورج بوش ضمن حملة مكافحة ما يسمى الإرهاب. واعتبرت المحكمة ذلك البرنامج غير دستوري وأن الرئيس تجاوز صلاحياته.

17/8/2006

ذكرت واشنطن بوست أن مجلس الشيوخ الأميركي أقر أمس إجراء شاملا يوسع سلطات المراقبة السرية للحكومة، مما يعتبر نصرا كبيرا للبيت الأبيض بإقراره الحصانة من مقاضاة شركات الاتصالات اللاسلكية التي تتعاون مع وكالات الاستخبارات في التجسس الداخلي بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول.

13/2/2008

صرّح مسؤولون أميركيون بأن من المرجح أن تفتح إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تحقيقاً جنائياً في تسريب وثائق سرية للغاية كشفت المراقبة السرية لهواتف الأميركيين وبريدهم الإلكتروني.

8/6/2013

قال مسؤول بالمخابرات الأميركية إن أجهزة المخابرات تعتزم الكشف عن وثائق رفعت عنها السرية وتتعلق ببرامج المراقبة الخاصة بوكالة الأمن القومي، والتي كشف عنها المتعاقد السابق بالوكالة إدوارد سنودن، وكذلك عن وثائق تتعلق بمحكمة مخابرات سرية.

31/7/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة