هجوم لطالبان للسيطرة على غزني

An Afghan policeman (R) walks outside a prison building after an attack in Ghazni province, Afghanistan September 14, 2015. Taliban insurgents stormed a mud fort being used as a prison in Afghanistan on Monday, killing police and releasing more than 400 inmates, and then attacked troops rushing to help, officials said. REUTERS/Stringer
أفراد من الشرطة أمام أحد سجون غزني الشهر الماضي بعد تعرضه لهجوم من مقاتلي طالبان (رويترز)

شنت حركة طالبان هجوما للسيطرة على عاصمة ولاية غزني شرقي أفغانستان، وأدت المعارك إلى إغلاق معظم المدارس والمتاجر وفرار كثير من السكان.

وقال نائب حاكم ولاية غزني لوكالة الصحافة الفرنسية إن نحو ألفي مقاتل من طالبان شنوا هذا الهجوم أمس الاثنين من عدة محاور باتجاه مدينة غزني عاصمة الولاية.

وأضاف محمد علي أحمدي "لقد تمكنوا من الاقتراب لمسافة خمسة كيلومترات من المدينة، مما أدى إلى معارك شرسة، ولكن سرعان ما صدتهم القوات الأفغانية".

وأفادت وكالة رويترز بأن القتال حول غزني تصاعد أمس بعد أيام من الاشتباكات المتقطعة. وبسبب المعارك أغلقت المتاجر والمدارس أبوابها، وفر كثير من السكان.

ويأتي هذا الهجوم بعد أسبوعين من سيطرة طالبان لبضعة أيام على مدينة قندوز الإستراتيجية في شمال البلاد، وهو ما وصف بأنه أكبر انتصار عسكري للحركة منذ عام 2001.

جيوب في قندوز
وقد أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان ولي الله شاهين بأن القوات الحكومية تباشر تمشيط أحياء المدينة بعد استعادتها من طالبان، مشيرا إلى بقاء جيوب للحركة على بعض أطراف المدينة.

وأضاف أن مظاهر الحياة تعود إلى طبيعتها بعد فتح بعض المتاجر أبوابها وعودة بعض الأسر النازحة تدريجيا إلى منازلها.

من ناحية أخرى، قالت طالبان إنها سدت الطريق السريع من كابل إلى مدينة قندهار جنوبي البلاد، وحذرت قائدي السيارات من استخدام هذا الممر الرئيسي للنقل الذي يربط العاصمة بالجنوب والذي أعيد بناؤه بمساعدة غربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Members of Afghan security forces keep watch in front of a damaged car that belongs to foreigners after a bomb blast in Kabul, Afghanistan August 22, 2015. A car bomb outside a Kabul hospital killed at least 10 people and caused widespread casualties among Afghan civilians, although it appeared to have targeted a vehicle carrying foreign citizens, witnesses and security sources said. REUTERS/Ahmad Masood

أفاد مراسل الجزيرة بأن حركة طالبان أفغانستان تبنت -على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد- هجوما “انتحاريا’ استهدف رتلا تابعا للقوات الأجنبية وسط العاصمة كابل.

Published On 11/10/2015
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة