تحقيق هولندي يشتبه في تورط روسيا بإسقاط "الماليزية"

An armed pro-Russian separatist stands on part of the wreckage of the Malaysia Airlines Boeing 777 plane after it crashed near the settlement of Grabovo in the Donetsk region, July 17, 2014. The Malaysian airliner flight MH-17 was brought down over eastern Ukraine on Thursday, killing all 295 people aboard and sharply raising stakes in a conflict between Kiev and pro-Moscow rebels in which Russia and the West back opposing sides. REUTERS/Maxim Zmeyev (UKRAINE - Tags: TRANSPORT DISASTER POLITICS CIVIL UNREST)
الطائرة الماليزية أسقطت بمنطقة في شرق أوكرانيا يسيطر عليها متمردون موالون لروسيا وقضى ركابها الـ 298 (رويترز)

قالت هيئة السلامة الهولندية إن الطائرة الماليزية -التي كانت تقوم بالرحلة "إم إتش 17" بين أمستردام وكوالالمبور عام 2014، أسقطت بصاروخ أرض جو من نوع "بي يو كي" أطلق من منطقة خاضعة لسيطرة المتمردين الموالين لـ روسيا في شرق أوكرانيا.

ورجحت مصادر شاركت في تحقيق تجريه هولندا أن يكون الروس شاركوا في توجيه الضربة للطائرة، من منطلق أن المتمردين يجهلون التعامل مع هذه النوعية من الصواريخ.

وأشارت صحيفة "فولكسكرانت" الهولندية الثلاثاء إلى ثلاثة مصادر "شاركت في وضع اللمسات الأخيرة على التقرير" الذي يرتقب الإعلان عنه في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك اليوم الثلاثاء إن إسقاط الطائرة كان "عملية للاستخبارات الروسية".

وسارعت الشركة المصنعة لمنظومة صواريخ "بي يو كاي" إلى رفض نتائج التحقيق الدولي الذي تجريه هولندا.

وكانت طائرة "بوينغ 777" تابعة للخطوط الماليزية، تقوم برحلة بين أمستردام وكوالالمبور، أسقطت بشرق أوكرانيا في يوليو/تموز 2014 في خضم المعارك بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الحكومية، وقضى ركابها الـ 298 ومعظمهم هولنديون.

وتؤكد كييف وواشنطن أن الانفصاليين أسقطوا الطائرة بصاروخ زودتهم به روسيا. لكن موسكو ترفض بشدة هذه الاتهامات، وتوجه أصابع الاتهام للقوات الأوكرانية.

وقالت مصادر الصحيفة إن التقرير يتضمن خرائط تشير إلى عدد كبير من المواقع التي أطلق منها الصاروخ على الأرجح، وتقع جميعها في منطقة يسيطر عليها المتمردون.

ويحدد التقرير أسباب التحطم، لكنه لا يشير لهوية من "ضغط على الزناد" موضحا أن هذا العنصر من اختصاص التحقيق الجنائي.

‪محققو الشرطة الهولندية زاروا شرق أوكرانيا لجمع المعلومات حول إسقاط الطائرة‬ (أسوشيتد برس)‪محققو الشرطة الهولندية زاروا شرق أوكرانيا لجمع المعلومات حول إسقاط الطائرة‬ (أسوشيتد برس)

تورط الروس
غير أن اثنين من المصادر يعتبران أن العناصر الواردة بالتحقيق تدل على تورط روسي. وقال أحدهما "أشتبه بأن العسكريين الروس قدموا مساعدة".

وأضاف "في أي حال جرى تطوير الصاروخ وتصنيعه في روسيا، ويمكن الانطلاق من مبدأ أن المتمردين لا يجيدون وحدهم استخدام صاروخ من هذا النوع".

ويقول محللون إن الانفصاليين أسقطوا البوينغ "عن طريق الخطأ" على ما يبدو، ظنا منهم أنهم كانوا يستهدفون طائرة عسكرية أوكرانية.

لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال الاثنين إن ثمة كثيرا من "الأمور الغريبة" بشأن التحقيق. وأضاف أن موسكو لم تتسلم أجوبة حول عدد كبير من الأسئلة التي وجهتها للمحققين.

ومن المرجح أن يتجنب التقرير تحميل المسؤولية لجهة ما، وسيؤكد أن هذه المهمة تقع على عاتق التحقيق الجنائي الذي يجريه فريق من الخبراء الدوليين، بتنسيق مع النيابة العامة الهولندية.

وتأمل عائلات الضحايا في أن يتيح التقرير استمرار ممارسة الضغوط من أجل اعتقال المسؤولين عن إسقاط الطائرة ومحاكمتهم.

المصدر : الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

(FILE) Armed rebel soldiers pass a big piece of debris at the main crash site of the Boeing 777 Malaysia Airlines flight MH17, which crashed during flying over the eastern Ukraine region, near Grabovo, some 100 km east of Donetsk, Ukraine, 20 July 2014. The Dutch Safety Board, on 13 October 2015, will report the results of its investigation into the downing of Malaysia Airlines flight MH17 over Ukraine which killed all 298 people on board. The report is to answer whether the Boeing jet was struck by a Russia-made ground-to-air Buk missile. The aeroplane was en route from Amsterdam to Kuala Lumpur at the time of the July 17, 2014, crash. The Netherlands has taken the lead in the investigation, since most of the dead were Dutch nationals.

من المتوقع أن تعلن هيئة السلامة الهولندية، في تقريرها المنتظر اليوم الثلاثاء، أن سقوط الطائرة الماليزية “إم إتش 17” في أوكرانيا كان بسبب إصابتها بصاروخ روسي من طراز “بوك”.

Published On 13/10/2015
Workers load what is believed to be debris from a Boeing 777 plane that washed up on the Reunion Island, in a plane at Roland Garros airport in Saint-Marie on the French Indian Ocean island of Reunion on July 31, 2015. Plane debris that washed up on an Indian Ocean island is from a Boeing 777, Malaysian authorities said today, making it almost certainly the first piece of wreckage recovered from missing flight MH370. f confirmed by analysis of the debris, which will be flown to France on Saturday, the discovery would mark the first breakthrough in a case that has baffled aviation experts since the plane disappeared 16 months ago with 239 people on board. AFP PHOTO / RICHARD BOUHET

وصلت إلى فرنسا قطعة الحطام التي يشتبه أنها من الطائرة الماليزية المفقودة منذ 16 شهرا، حيث سيبدأ تحليلها للوقوف على حقيقتها، فيما أعلنت شركة بوينغ الأميركية إرسال فريق للمشاركة بالتحقيقات.

Published On 1/8/2015
FILE - In this photo dated Wednesday, July 29, 2015, French police officers carry a piece of debris from a plane in Saint-Andre, Reunion Island. Malaysian officials said Sunday, Aug. 2, 2015 that they would seek help from territories near the island where a suspected piece of the missing Malaysia Airlines jet was discovered to try to find more possible debris from the plane. (AP Photo/Lucas Marie, File)

يفتح اليوم الأربعاء الصندوق الذي يحتوي على جناح صغير من طائرة بوينغ 777، بمختبر عسكري بمدينة تولوز جنوب غرب فرنسا، لتأكيد ما إذا كان يعود فعلا إلى الطائرة الماليزية المفقودة.

Published On 5/8/2015
المزيد من حوادث جوية
الأكثر قراءة