هجوم شارلي إيبدو يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

(FILE) A file picture dated 02 January 2013 shows a special edition of the French satirical magazine Charlie Hebdo between other publications in Paris, France. According to news reports on 07 January 2015, several people have been killed in a shooting attack at satirical French magazine Charlie Hebdo in Paris. EPA/YOAN VALAT *** Local Caption *** 50648492
شارلي إيبدو نشرت سابقا رسوما مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم (الأوروبية)

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي الأربعاء بالتعليقات والتغريدات جراء الهجوم الذي نفذه مسلحون على الصحيفة الفرنسية شارلي إيبدو وسط العاصمة الفرنسية باريس وأوقع 12 قتيلا.

وعكست التغريدات على موقع تويتر والتعليقات على موقع فيسبوك، خوف بعض رواد وسائل التواصل الاجتماعي على الجالية العربية والمسلمة في فرنسا من ردود أفعال قد تشملهم.

وصبت أغلب التعليقات في خانة التنديد بالهجوم والتبرؤ من "هذه الفعلة الشنيعة التي تسيء للإسلام والمسلمين وستكون انعكاساتها وخيمة على العرب والمسلمين في أوروبا" حسب أحد المعلقين.

في المقابل، أبدى آخرون رغبتهم في التروي في إطلاق الأحكام السريعة والمسبقة جراء هذا الهجوم الذي نفذه ثلاثة مسلحين صباح الأربعاء.

وهتف المهاجمون بلغة فرنسية فصيحة "الله أكبر، انتقمنا للرسول!"، في إشارة ربما إلى أن الصحيفة المعنية سبق أن نشرت رسوما مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

يشار إلى أن شارلي إيبدو أسبوعية فرنسية ساخرة ذات اتجاه يساري، تركز بشكل أساسي على رسوم الكاريكاتير وتنشر أحيانا تحقيقات عن المجموعات الدينية واليمين المتطرف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

رفعت السلطات الفرنسية حالة التأهب بالعاصمة باريس بعد هجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو أودى بحياة 12 شخصا، في وقت أكد وزير الداخلية برنار كازونوف أن ثلاثة مسلحين نفذوا الهجوم.

7/1/2015

توالت ردود الفعل المنددة بالهجوم الذي استهدف مقر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية وخلف 12 قتيلا، وعبرت العديد من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية عن استنكارها الهجوم الذي وصفوه بـ”الإرهابي”.

7/1/2015

أفاد استطلاع رأي نشر نتائجه معهد “تي إن آي سوفرس” الجمعة بأن الفرنسيين منقسمون حول الرسوم الكاريكاتيرية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم التي نشرتها مجلة شارلي إيبدو الساخرة، لكن أغلبية منهم اعتبرت حرية التعبير حقا أساسيا.

21/9/2012
المزيد من جريمة منظمة
الأكثر قراءة