ليبرمان يعترف باستحالة نزع سلاح غزة

Israeli Foreign Minister Avigdor Lieberman stands waiting for his Norwegian counterpart Borge Brende before a meeting at the Foreign Affairs Ministry on September 7, 2014 in Jerusalem. AFP PHOTO/GALI TIBBON
ليبرمان: لا أحد غيرنا سينتقل من منزل إلى منزل لتجريد المسلحين في غزة من سلاحهم (غيتي)

اعترف وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم الأحد بأنه "لن يكون هناك أي نزع لسلاح غزة"، وشكك في إمكان استمرار وقف إطلاق النار الساري منذ نهاية أغسطس/آب في قطاع غزة.

وقال ليبرمان المقتنع بأن إسرائيل وحدها يمكن أن تقوم بمهمة نزع سلاح المقاومة، إن "نزع سلاح (غزة) غير قابل للتطبيق في الوقت الحالي"، ودعا إلى تمسك إسرائيل بنزع سلاح غزة، وأشار إلى أن الأوروبيين يريدون "تفتيشا أكثر فعالية".

وأضاف ليبرمان في إشارة إلى نزع سلاح المقاومة "لا أحد غيرنا سيتمكن من تحقيق ذلك، لا أحد غيرنا سينتقل من منزل إلى منزل" لتجريد المسلحين من سلاحهم.

وشكك ليبرمان في لقاء مع صحافيين إسرائيليين في إمكان استمرار الهدنة القائمة في غزة، وقال "برأيي أن أي وقف لإطلاق نار سيكون لزمن محدود".

وقبل لقاء مع نظيره النرويجي بورج برندي، قال ليبرمان إن التحدي في قطاع غزة هو إعادة الإعمار دون أن تقع الأموال أو البضائع في أيدي ناشطي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على القطاع بفعل الأمر الواقع.

ليبرمان: نزاعنا ليس مع الفلسطينيين، جزء من سبب الفشل هو أن تشخيص النزاع غير صحيح. نزاعنا ثلاثي الأبعاد وهو مع العالم العربي والفلسطينيين وعرب إسرائيل. إننا في حاجة للتوصل إلى اتفاق شامل يضم العناصر الثلاثة معا

تشخيص النزاع
وقال زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" القومي في تصريحات نقلها التلفزيون إن "المشكلة هي معرفة كيفية إعادة إعمار البنى التحتية المدنية مع منع حماس في الوقت نفسه من إعادة بناء البنى التحتية الإرهابية".

وأضاف "نزاعنا ليس مع الفلسطينيين، جزء من سبب الفشل هو أن تشخيص النزاع غير صحيح. نزاعنا ثلاثي الأبعاد، وهو مع العالم العربي والفلسطينيين وعرب إسرائيل. إننا بحاجة للتوصل إلى اتفاق شامل يضم العناصر الثلاثة معا".

غير أن ليبرمان قال إن التوصل إلى مثل هذا الاتفاق صعب مع بقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في السلطة، مشككا في شرعيته.

كما تطرق رئيس إسرائيل رؤوفن ريفلين أيضا إلى الموضوع نفسه عند لقائه مع وزير الخارجية النرويجي. وقال "إذا أنفقت حماس أموال المساعدات الدولية المخصصة لإعادة الإعمار لأغراض عسكرية لمهاجمة إسرائيل مرة أخرى، فسنصل مجددا إلى طريق مسدود".

وأضاف أن "إعادة إعمار غزة يجب أن تنطلق في وقت واحد مع نزع السلاح، لأنه في حال العكس لن يكون علينا أن ننتظر طويلا قبل الجولة المقبلة من العنف".

وأودى العدوان الإسرائيلي على غزة الذي انتهى في 26 أغسطس/آب بوقف لإطلاق النار بحياة أكثر من 2100 فلسطيني غالبيتهم العظمى من المدنيين، حسب الأمم المتحدة، في حين قتل 66 جنديا إسرائيليا وستة مدنيين أثناء المواجهات الأكثر دموية في السنوات الأخيرة والتي دامت 51 يوما.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رمضان عبدالله شلح/ الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح إن المقاومة الفلسطينية لن تساوم على سلاحها وستستمر حتى تحقيق النصر، مؤكدا أنها ستنتصر بمعركتها مع إسرائيل رغم التآمر والتواطؤ الإقليمي والدولي.

Published On 28/7/2014
تصريح صحفي لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بشأن العمليات العسكرية

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الاثنين بحملة عسكرية طويلة على قطاع غزة تقضي على الأنفاق, وتنزع سلاح المقاومة، لكن حركة حماس أكدت أن تهديدات نتنياهو لا تخيف الفلسطينيين.

Published On 28/7/2014
Secretary of State John Kerry speaks at the State Department in Washington, Monday, July 28, 2014, during a news conference to announce the 2013 Annual Report on International Religious Freedom. The U.S. says millions of people were forced from their homes because of their religious beliefs last year. (AP Photo/Cliff Owen)

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن الجهود الدولية المبذولة لمحاولة التوصل لتهدئة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة ينبغي أن تؤدي إلى نزع سلاح الحركة.

Published On 28/7/2014
المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة