أول تقدم لأنصار استقلال أسكتلندا باستطلاع للرأي

أعلام ومنشورات يوزعها المؤيدون للاستقلال في أسكتلندا (غيتي/الفرنسية)
أعلام ومنشورات يوزعها المؤيدون للاستقلال في أسكتلندا (غيتي/الفرنسية)

أشار استطلاع لمعهد يوجوف لحساب صحيفة صنداي تايمز إلى أن أنصار استقلال أسكتلندا حققوا أول تقدم في استطلاع للرأي منذ بدء حملة الاستفتاء المقرر في 18 سبتمبر/أيلول الجاري.

وفي الوقت الذي لم يتبق فيه سوى أقل من أسبوعين على الاستفتاء قال "يوجوف" إن استطلاعه منح الناخبين المؤيدين للاستقلال 51% مع حصول دعاة الوحدة على 49%, منهيا تقدما بواقع 22 نقطة لحملة "معا أفضل" المناهضة للاستقلال خلال شهر.

وفي وقت سابق، أظهر ما سمي "استطلاع الاستطلاعات" -الذي أجري في 15 أغسطس/آب الماضي، واستند فيه إلى نتائج آخر ستة استطلاعات واستُثني منه من لم يحدد رأيه بعد- أن 43% من المستطلعة آراؤهم يؤيدون استقلال أسكتلندا، فيما فضل 57% البقاء في إطار المملكة المتحدة.

وتقول معظم مراكز استطلاعات الرأي إن الاحتمال الأرجح الذي لا يزال قائما هو أن تفوز الحملة المناهضة للاستقلال.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يخوض زعيم الحزب الوطني الإسكتلندي المؤيد للاستقلال أليكس سالموند اليوم الاثنين آخر مناظرة تلفزيونية مع خصومه قبل أسابيع من الاستفتاء على استقلال إسكتلندا، ويبحث عن أداء مميز يغير الوضع لصالحه.

بدأت اليوم المرحلة الأولى من التصويت على استفتاء الاستقلال في إسكتلندا، إذ أرسلت وثائق التصويت إلى سُدس الهيئة الناخبة، بينما ستدلي النسبة الكبرى بأصواتها في الثامن عشر من الشهر المقبل.

ارتفع التأييد لاستقلال أسكتلندا 4% بعد مناظرة تلفزيونية أخيرة قبل الاستفتاء المقرر على الاستقلال بعد أقل من ثلاثة أسابيع, وأدى ذلك إلى تراجع التقدم الذي تحققه الحملة المناهضة للانفصال.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة