البنتاغون: مائة أميركي يقاتلون مع تنظيمات بسوريا

Militant Islamist fighters take part in a military parade along the streets of the northern Raqqa province June 30, 2014. Militant Islamist fighters held a parade in Syria's northern Raqqa province to celebrate their declaration of an Islamic "caliphate" after the group captured territory in neighbouring Iraq, a monitoring service said. REUTERS/Stringer (SYRIA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST CONFLICT)
عشرات الأوروبيين يقاتلون بصفوف كتائب المعارضة السورية لمحاربة نظام دمشق (رويترز-أرشيف)

كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الخميس عن وجود نحو مائة أميركي يقاتلون إلى جانب "تنظيمات إسلامية متطرفة" بينهم عشرة مع تنظيم الدولة الإسلامية. ومن جانبها قدرت المخابرات الأميركية عدد المقاتلين الأوروبيين المتطوعين مع المعارضة السورية بألف شخص.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيفن وارن أن قرابة مائة أميركي يقاتلون حاليا في سوريا، مضيفا أن الوزارة لا تعرف بالتحديد التنظيمات التي ينتمي إليها هؤلاء الأميركيون.

أما الأميركيون العشرة المنتمون لتنظيم الدولة فلم يحدد وارن إن كانوا في سوريا أم في العراق.

ونهاية الشهر الماضي، أكدت واشنطن مقتل أميركي في سوريا كان يقاتل إلى جانب تنظيم الدولة وقالت إنها تحقق بوضع أميركي آخر قتل بدوره.

في سياق ذي صلة قدر مسؤول بالمخابرات الأميركية عدد الأوروبيين المقاتلين المنخرطين في كتائب المعارضة السورية بنحو ألف شخص متطوع، غير أنه لم يوضح عدد المنضوين منهم في صفوف تنظيم الدولة، الذي يعده الغرب أخطر التنظيمات وأشدها إرهابا.

وكانت المخابرات الفدرالية الأميركية قد اعتقلت عدة أشخاص كانوا يحاولون السفر من الولايات المتحدة إلى سوريا للانضمام لتنظيم الدولة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

اجتماع دولي لبحث ملف المقاتلين الأوروبيين بسوريا

شكل موضوع المقاتلين الأجانب بسوريا محور لقاء جمع دولا أوربية وأخرى عربية أمس الخميس في بروكسل، ودفعت المخاوف من مستقبل المقاتلين البرلمان البريطاني للمطالبة بمنع البريطانيين من السفر للقتال بسوريا.

Published On 9/5/2014
FILE - This undated file image posted on a militant website on Tuesday, Jan. 14, 2014 shows fighters from the al-Qaida linked Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) marching in Raqqa, Syria. Once a vibrant, mixed city considered a bastion of support for President Bashar Assad, the eastern city of Raqqa is now a shell of its former life, transformed by al-Qaida militants into the nucleus of the terror group's version of an Islamic caliphate they hope one day to establish in Syria and Iraq. In rare interviews with The Associated Press, residents and activists in Raqqa describe a city where fear prevails, music has been banned, Christians have to pay religious tax in return for protection and face-veiled women and pistol-wielding men in jihadi uniforms patrol the streets. (AP Photo/militant website, File)

هيمنت الأزمة العراقية المتفاقمة على الصحف الأميركية والبريطانية، فأشارت إلى السعي الأميركي لتشكيل تحالف دولي لمواجهة “الدولة الإسلامية” وحذرت من خطر التنظيم على المنطقة والعالم.

Published On 30/8/2014
salaheddin, -, IRAQ : An image uploaded on June 14, 2014 on the jihadist website Welayat Salahuddin allegedly shows militants of the Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) driving on a street at unknown location in the Salaheddin province. Jihadists fighting in Syria and Iraq announced on June 29, 2014 the establishment of an "caliphate", referring to the system of rule that ended nearly 100 years ago with the fall of the Ottomans. AFP PHOTO / HO / WELAYAT SALAHUDDIN === RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / WELAYAT SALAHUDDIN" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS FROM ALTERNATIVE SOURCES, AFP IS NOT RESPONSIBLE FOR ANY DIGITAL ALTERATIONS TO THE PICTURE'S EDITORIAL CONTENT, DATE AND LOCATION WHICH CANNOT BE INDEPENDENTLY VERIFIED

هيمنت مسألة إستراتيجية الولايات المتحدة والغرب لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية على الصحف الأميركية والبريطانية، إثر صعوده الكبير، وأشارت بمعظمها إلى التهديدات التي يشكلها بالعراق وسوريا وتلك المحتملة على المستوى العالمي.

Published On 31/8/2014
FILE - This file image posted on a militant website on Tuesday, Jan. 7, 2014, which is consistent with AP reporting, shows a convoy of vehicles and fighters from the al-Qaida-linked Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) fighters in Iraq's Anbar Province. The Islamic State was originally al-Qaida's branch in Iraq, but it used Syria's civil war to vault into something more powerful. It defied orders from al-Qaida's central command and expanded its operations into Syria, ostensibly to fight to topple Assad. But it has turned mainly to conquering territory for itself, often battling other rebels who stand in the way. (AP Photo/militant website, File)

تطورات الأحداث المتعلقة بتنظيم الدولة الإسلامية والموقف السوري منه والإجراءات المطلوبة لمجابهة من يطلق عليهم الجهاديون البريطانيون كانت من أبزر الموضوعات التي سلطت الصحافة الغربية الضوء عليها.

Published On 26/8/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة