حريق بمركز مراقبة جوية بشيكاغو يعطل مئات الرحلات

مسافرون يبحثون عن مقاعد في الرحلات القليلة التي وصلت مطار أوهير (الأوروبية)
مسافرون يبحثون عن مقاعد في الرحلات القليلة التي وصلت مطار أوهير (الأوروبية)

ألغيت أكثر من 1700 رحلة جوية في المطارين الرئيسيين بشيكاغو -أوهير وميدواي- مما أدى إلى إرباك الحركة الجوية في شتى أنحاء الولايات المتحدة, إثر حريق أشعله على ما يبدو موظف في مركز مراقبة الحركة الجوية في المنطقة.

واستؤنفت الرحلات في مطار أوهير الدولي وهو واحد من أكثر مطارات العالم ازدحاما بعد تأخير استمر نحو أربع ساعات, ولكن حدثت اختناقات عبر النظام الجوي بأكمله تتوقع شركات الطيران استمراره حتى مطلع الأسبوع.

وقال مسؤولو الحكومة الأميركية إن الحريق أشعله موظف في شركة هاريس التي توفر المعدات والدعم الفني للمنشأة التابعة لإدارة الطيران الاتحادية في شيكاغو ومدن كثيرة أخرى, ولم ينشر اسم الموظف.

وأضاف المسؤولون إن إدارة الطيران الاتحادية ما زالت تقيم الأضرار التي ربما تكون كبيرة ولكن الإدارة تأمل بإعادة الحركة الجوية لمستوياتها الطبيعية نسبيا خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومن جهتهم قال مسؤولو إنفاذ القانون في مؤتمر صحفي إن المشتبه به رجل عمره 36 عاما اعتقل بعد مواجهة قصيرة, وأضافوا أن الحريق حادث فردي.

ونقلت محطة دبليو جي إن الإذاعية المحلية عن مسؤول اتحادي قوله إن المشتبه به موظف ساخط حاول تخريب المركز. وأضافت أن الرجل دخل بدروم المبنى وقطع أسلاك معدات مراقبة الحركة الجوية وسكب أيضا بنزينا على الأسلاك وأشعل النار فيها.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

لقي 19 إطفائياً حتفهم الأحد بينما كانوا يكافحون حرائق هائلة تهدد بلدة صغيرة في ولاية أريزونا في أسوأ حريق من هذا النوع تشهده الولايات المتحدة منذ ما لا يقل عن ثلاثين عاماً.

أجبرت مصفاة موتيفا -وهي أكبر مصفاة نفط في الولايات المتحدة- على إغلاق وحدات رئيسية عقب حريق في مطلع الأسبوع، وهو ما يمثل أحدث مشكلة تتعرض لها المصفاة الواقعة في تكساس بعد توسعة كلفت عشرة مليارات دولار.

يواصل مئات الإطفائيين في الولايات المتحدة محاولتهم للسيطرة على حريق ضخم في ولاية نيوجيرسي، في وقت تعرضت ولاية كولورادو لفيضانات تسببت في مقتل ثلاثة أشخاص وجرفت في طريقها العديد من المنازل والسيارات.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة