الطاقة الذرية ترفض مسعى عربيا يستهدف نووي إسرائيل

صورة من الجمعية العامة للوكالة الدولية الطاقة الذرية المجتمعة بالعاصمة النمساوية فيينا (أسوشيتد برس)
صورة من الجمعية العامة للوكالة الدولية الطاقة الذرية المجتمعة بالعاصمة النمساوية فيينا (أسوشيتد برس)

رفضت الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة الخميس مشروع قرار عربي ينتقد إسرائيل بسبب ترسانتها النووية المفترضة، في انتصار دبلوماسي للدول الغربية التي تعارض مثل هذا التحرك.

وقدمت 18 دولة عربية تضم سوريا للاجتماع السنوي للوكالة التي تضم 162 دولة مشروع قرار غير ملزم يدعو إسرائيل إلى الانضمام إلى اتفاقية عالمية لمناهضة الأسلحة النووية، وهو ما استهدف جزئيا التعبير عن إحباطهم لعدم التقدم تجاه إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.

وانتقد سفير الكويت عند تقديمه لمشروع القرار "تصرفات إسرائيل المستفزة والعدائية"، وقال إن إسرائيل هي العائق الوحيد دون جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووي.

وصوتت 58 دولة ضد القرار، في حين أيدته 45 دولة. وامتنعت باقي الدول عن التصويت أو تغيبت. وهذه هي المرة الثانية أن يحال مشروع قرار يلوم إسرائيل إلى التصويت من أجل إسقاطه.

وقد رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بنتيجة التصويت على مشروع القرار الذي وصفه بأنه مجهود يهدف إلى "الإضرار بإسرائيل".

وتساءل ممثل إسرائيل بعد الترحيب بالنتيجة عن كيفية "الوصول إلى حوار بناء بين الأطراف في المنطقة، ما دام جيراننا العرب يسلكون طريق محاولة إدانة إسرائيل ونبذها في كل مناسبة دولية تواتيهم".

وتجادل الولايات المتحدة وحلفاؤها بأن القرار في حال تبنيه سيأتي بنتيجة عكسية.

وفي موضوع منفصل تم التصويت بالإجماع على مشروع تقدمت به مصر يدعو "كل دول المنطقة" إلى الانضمام إلى اتفاقية عدم انتشار الأسلحة النووية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو إنه يرى “قوة دفع” لخطته لاستضافة محادثات نادرة بين إسرائيل والدول العربية بشأن جهوده لتخليص العالم من الأسلحة الذرية.

تخلت البلدان العربية عن خططها لطرح قرار خلال المؤتمر السنوي العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع المقبل يهدف إلى إدانة إسرائيل، وفق ما قال دبلوماسيون لدى الوكالة في فيينا.

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها تبحث مع إيران تحديد موعد جولة محادثات جديدة بشأن استئناف عمليات التفتيش هناك، بينما شددت واشنطن على أهمية العمل الدبلوماسي لحل الملف النووي الإيراني.

من المتوقع أن يتناول اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يبدأ اليوم بالعاصمة النمساوية فيينا ملف إيران النووي والتأثير المحتمل للضربة العسكرية على المفاعل النووي بسوريا وتسرب المياه المشعة بمحطة فوكوشيما باليابان.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة