محكمة شعبية ببلجيكا تبحث جرائم إسرائيل بغزة

بدأت في العاصمة البلجيكية بروكسل الأربعاء الدورة الخاصة لمحكمة "راسل" الشعبية بشأن فلسطين، والتي ستنظر في جرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل خلال عدوانها الأخير على قطاع غزة، كما ستبحث للمرة الأولى في تاريخها ما إذا كانت إسرائيل ارتكبت جرائم إبادة ضد الفلسطينيين.

وقال عضو المحكمة ومقرر الأمم المتحدة الخاص بفلسطين سابقا جون دوغار إن الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة ستبحث في إطار ما إذا كانت جرائم إبادة.

بدورها أكدت عضو المحكمة كريستيان هيسال للجزيرة أن ما جرى في غزة هو "فضيحة أخلاقية"، وشددت على ضرورة كشف ما جرى هناك، وقالت "هذه المحاكمة ضرورية لتحديد هل ما جرى في غزة جريمة إبادة بحق الفلسطينيين أم لا".

ولفتت شهادة جندي إسرائيلي سابق انتباه المحكمة، حيث أكد أن الجنود الإسرائيليين تقلوا تعليمات بقتل كل من يتحرك في غزة، وأن الذخائر المستخدمة احتوت على نسب من اليورانيوم المنضب.

كما كشفت شهادة صحفي إسرائيلي عن تورط رجال دين ومثقفين في إسرائيل في الجرائم التي ارتكبت في غزة عن طريق تحريضهم على قتل العرب.

يذكر أن محكمة "راسل" هي محكمة شعبية ذات قيمة رمزية، وتضم هيئتها نخبة من القضاة والحقوقيين والقانونيين من أنحاء العالم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين وممثلون عن اتحاد الصحفيين العرب ونقابة الصحفيين الفلسطينيين تشكيل لجنة تحقيق عربية ودولية لتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

خلص تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش إلى أن إسرائيل ارتكبت جرائم حرب باستهدافها وتدميرها مدارس تأوي أشخاصا مشردين بينهم عدد كبير من الأطفال أثناء عدوانها الأخير على قطاع غزة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة