اعتقال شخص ثان حاول التسلل للبيت الأبيض

فني متفجرات يرتدي بدلة واقية يهم بتفتيش سيارة عند مدخل البيت الأبيض عقب اعتقال رجل حاول الدخول بسيارته (أسوشيتد برس)
فني متفجرات يرتدي بدلة واقية يهم بتفتيش سيارة عند مدخل البيت الأبيض عقب اعتقال رجل حاول الدخول بسيارته (أسوشيتد برس)

اعتقل جهاز الأمن الرئاسي الأميركي أمس السبت رجلا اقترب كثيرا من البيت الأبيض، وذلك بعد يوم واحد من اعتقال رجل آخر نجح في التسلل لمقر الرئاسة.

وقال المتحدث باسم جهاز الأمن السري بريان ليري إن الرجل الذي وُضع رهن الاعتقال اقترب في بادئ الأمر من مدخل البيت الأبيض سيرا على القدمين ثم عاد مرة أخرى واقترب وهو يقود سيارة من مدخل مقر الرئاسة.

ومساء الجمعة اعتُقل رجل يُدعى عمر جونزاليس (42 عاما) بعد تسلقه سياجا في البيت الأبيض ودخوله المبنى وهو مسلح بسكين أثناء وجود الرئيس باراك أوباما خارجه.

واستدعى الأمر إخلاء المبنى من أفراد الطاقم الرئاسي وصحفيين كانوا موجودين في المكان، قبل أن يعود الأخيرون إلى المقر بعد نحو ساعة من عملية التسلل.

ولم يكن أوباما موجودا في البيت الأبيض لحظة حصول عملية الإجلاء، ذلك أنه كان قد صعد قبل دقائق من ذلك إلى المروحية الرئاسية التي أقلته إلى منتجع كامب ديفد لتمضية عطلة نهاية الأسبوع مع عائلته.

وأوضح ليري أن "غونزاليس لم يرضخ لأوامر عناصر الأمن بالتوقف، وفي النهاية اعتقل بعدما اجتاز المدخل الشمالي للبيت الأبيض"، مضيفا أن المتسلل نقل إلى مستشفى جورج واشنطن لإخضاعه لعملية تقييم صحي. 

وبعد هذين الحادثين جرى تعزيز إجراءات الأمن على طول الطريق الواقع أمام البيت الأبيض، بحسب جهاز الأمن السري.

وأمرت مديرة الجهاز جوليا بيرسون باتخاذ هذه الإجراءات بعد هذا الاختراق الذي يعد الأخطر من نوعه منذ وصول الرئيس باراك أوباما إلى السلطة.

المصدر : الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

أغلقت الشرطة الطرق المؤدية لمحيط البيت الأبيض بالكامل مساء الاثنين بعد أن أشعل رجل مفرقعات خارج المبنى بعد ساعات على عملية إطلاق نار أسفرت عن 13 قتيلا -بينهم مطلق النار- على بعد بضعة كيلومترات من البيت الأبيض في مبنى تابع للبحرية الأميركية.

اعترف الشاب أوسكار راميرو أورتيغا-هيرنانديز المتهم بمحاولة اغتيال الرئيس الأميركي باراك أوباما بعد إطلاقه النار على البيت الأبيض منذ قرابة سنتين، بالتهم الموجهة إليه أمس الأربعاء، مما يعرضه لعقوبة السجن لفترة تتراوح بين عشرة و37 عاما، كما أفادت مصادر قضائية.

أثار مجهول نجح في التسلل إلى أحد المستودعات العسكرية بمدينة سولت ليك الأميركية الذعر في نفوس السلطات، وأرغمها على إصدار تحذير من احتمال وقوع هجوم مسلح. ويضم المستودع ذخائر كيمياوية يعود تاريخها إلى الحرب العالمية الثانية.

وافقت لجنة بالكونغرس الأميركي أمس على استدعاء زوجين بدعوى أنهما تسللا إلي حفل عشاء أقامه الرئيس باراك أوباما بالبيت الأبيض الشهر الماضي، علما بأن الزوجين طارق وميشيل صلاحي يؤكدان أنهما لم يتطفلا على الحفل وإنما كانا مدعوين.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة