برلمان كتالونيا يجيز قانونا لإجراء استفتاء للانفصال

ماس يصفق احتفاء بتمرير برلمان كتالونيا قانونا يجيز إجراء استفتاء للانفصال عن إسبانيا(أسوشيتد برس)
ماس يصفق احتفاء بتمرير برلمان كتالونيا قانونا يجيز إجراء استفتاء للانفصال عن إسبانيا(أسوشيتد برس)

أقر برلمان إقليم كتالونيا الإسباني أمس قانونا يجيز للحكومة المحلية إجراء استفتاء غير ملزم للتصويت على الانفصال أو البقاء ضمن إسبانيا.

وقد مرر القانون بأغلبية 109 أصوات مقابل 28 صوتا معارضا، وجاءت المصادقة على القانون بعد ساعات من الإعلان عن رفض الأسكتلنديين الانفصال عن المملكة المتحدة في الاستفتاء الذي أجري أول أمس.

واعتبر رئيس إقليم كتالونيا أرتور ماس أن مساعي تنظيم استفتاء في الإقليم اكتسبت زخما بعد إجراء استفتاء أسكتلندا رغم نتيجته الرافضة للاستقلال، ورغم المعارضة الشديدة التي تبديها الحكومة الإسبانية لإجراء الاستفتاء.

وأضاف ماس أن شعب الإقليم له الحق في تقرير مصيره من خلال التصويت على مستقبل كتالونيا.

ومن المنتظر أن يوقع ماس على مرسوم يدعو لاستفتاء في 9 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وهو ما رفضه رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي معتبرا أنه غير قانوني، وتعهد بالدفاع عن وحدة بلاده، وتعتزم حكومة مدريد الطعن في إجراء الاستفتاء لدى المحكمة الدستورية.

وقد خفف تصويت أغلبية الأسكتلنديين لفائدة البقاء ضمن المملكة المتحدة من الضغوط على راخوي، في الوقت الذي تجاهد فيه حكومته لإرجاع الاقتصاد إلى سكة التعافي بعد ركود طويل، وقد أشاد راخوي بنتيجة استفتاء أسكتلندا، معتبرا أن الأخيرة نجت من كارثة اقتصادية وسياسية.

ويعتز سكان كتالونيا بثقافتهم ولغتهم المتميزة عن باقي إسبانيا، ويعيش في الإقليم 7.5 ملايين نسمة، غير أنهم يشعرون بخيبة أمل من الحكومات المركزية المتعاقبة في مدريد، فبعد انحدار إسبانيا نحو أزمة اقتصادية عام 2012 رفض راخوي طلب ماس بتخويل سلطات الإقليم صلاحيات أكبر فيما يخص الضرائب والإنفاق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رفضت الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء اقتراحا مقدما إلى البرلمان الوطني من قبل البرلمان الإقليمي الكتالوني بشأن خطط إجراء استفتاء على استقلال كتالونيا، في 9 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

فاز الانفصاليون في الانتخابات الإقليمية التي جرت أمس الأحد في إقليم كتالونيا الإسباني، ولكنهم أخفقوا في الحصول على التفويض القاطع الذي يحتاجونه للحث بشكل مقنع على إجراء استفتاء بشأن استقلال الإقليم عن إسبانيا.

بدأ الناخبون في كتالونيا التصويت بانتخابات إقليمية مبكرة، يريدها رئيس الإقليم أرتور ماس تفويضا لإجراء استفتاء على الانفصال عن إسبانيا، وهو مطلب تظهر الاستطلاعات أنه يحظى بالأغلبية، خاصة مع تعمق الأزمة الاقتصادية الإسبانية.

تكتسب الانتخابات المحلية المقررة اليوم بإقليم كتالونيا الإسباني طابعا تاريخيا، فهي وبالإضافة إلى أنها ستُفرز برلمانا وحكومة جديدين، فإن نتائجها ستُحدد مسار المرحلة القادمة بعد أربع سنوات حيث سيُنظم استفتاء شعبي حول انفصال الإقليم عن إسبانيا وتحوله ربما لدولة جديدة بقلب أوروبا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة