تركيا تدافع عن إلزامية تدريس التربية الدينية

رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، يدافع عن تدريس مادة التربية الدينية في تركيا. جاء ذلك في معرض تعليقه على قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان، الذي دعا الحكومة التركية "لاصلاح نظام الدروس الدينية الالزامية، ومنح الطلاب حق عدم حضورها"، وجاء تعليق داود أوغلو في تصريح صحفي عقب مشاركته في اجتماع لوزارة التربية
أحمد داود أوغلو: حتى الشخص الملحد لا بد أن يكتسب ثقافة دينية (الأناضول)

ندد رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو اليوم الأربعاء بقرار صدر أمس الثلاثاء عن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ينتقد التعليم الديني الإجباري في المدارس التركية، معتبرا أن غياب هذا التعليم قد يدفع البلاد نحو التطرف على غرار ما هو حاصل في العراق وسوريا.

وأوضح أوغلو أنه لا يمكن القبول بإظهار درس التربية الدينية في تركيا وكأنه وسيلة ضغط، في حين يؤخذ الطلاب في بعض الدول إلى الكنائس لإجراء دروس دينية عملية.

وقال أوغلو في معرض تعليقه على قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الذي دعا الحكومة التركية "لإصلاح نظام الدروس الدينية الإلزامية ومنح الطلاب حق عدم حضورها" إن درس "الثقافة الدينية والأخلاق" يدرس في تركيا بشكل يشرح كافة الأديان.

وأضاف في تصريح صحفي عقب مشاركته في اجتماع لوزارة التربية "إذا لم يتم تقديم معلومات دينية صحيحة وسليمة عن طريق مؤسساتنا التربوية فلا يمكن مراقبة المعلومات الدينية المغلوطة التي تعد مصدر النزعات الأصولية في محيطنا".

وأشار أوغلو إلى خطورة غياب الدروس الدينية، قائلا "إذا تطلعتم إلى التطورات حول تركيا فستستنتجون أن التعليم الديني ضرورة"، في إشارة إلى التنظيمات الدينية العنيفة، خاصة تنظيم الدولة الإسلامية وما يقوم به في العراق وسوريا.

وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قد دعت السلطات التركية إلى إصلاح التعليم الديني في المدارس "في أسرع وقت" لضمان احترام قناعات الأهل بما يتعلق بالتعليم الديني الخاص بأبنائهم.

وتشير المحكمة بقرارها إلى ذوي طالب علوي اعتبروا أن مضمون التعليم الديني في المدارس التركية يستند إلى المذهب السني، ولكن رئيس الوزراء التركي أوضح أن "التعاطي مع هذه المسألة يختلف بين تركيا وبين دولة إسكندنافية مثلا"، مضيفا أنه "حتى الشخص الملحد لا بد أن يكتسب ثقافة دينية".

ولا يعفي النظام التعليمي التركي سوى المسيحيين واليهود من التعليم الديني الإسلامي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

-

اعتبر الجيش التركي أن خطط الحكومة لإصلاح التعليم العالي تنتهك نص القانون وروحه. ويخشى الجيش الذي ينصب نفسه حارسا لمبادئ العلمانية في تركيا من أن خطط الحكومة ستؤدى لتعزيز دور الإسلام في النظام التعليمي للدولة.

Published On 6/5/2004
r - The head of Turkey's Higher Education Board Yusuf Ziya Ozcan delivers a speech during a meeting with university rectors in Ankara February 1, 2008. REUTERS/Umit Bektas

أعلن مجلس التعليم العالي في تركيا الخميس موافقته على طلب لتأسيس كلية جامعية لتدريس اللغة الكردية في جنوب شرق البلاد ذي الأغلبية الكردية، وذلك في إطار سعي الحكومة لتعزيز حقوق الأقليات والانضمام للاتحاد الأوروبي.

Published On 10/9/2009
عمر خشرم

أصدر مجلس التعليم العالي في تركيا تعميما على جامعات البلاد حظر بموجبه طرد أي طالبة من قاعات المحاضرات بسبب ارتدائها الحجاب, وحذر الأساتذة من تعرضهم للمساءلة إذا ما فعلوا ذلك.

Published On 5/10/2010
epa01271043 Security men of Istanbul University watch Turkish muslim demonstrators for supporting head scarf freedom in front of Istanbul University, which don't let head scarf, in Istanbul, Turkey on 29 February 2008. Even The Turkish President Abdullah Gul approved a constitution change that allows women to wear Islamic head scarves in universities, some university administrations don't

قررت تركيا رفع حظر الحجاب في مدارس التعليم الديني، والسماح للطالبات في المدارس العادية أيضا بوضع الحجاب في حصص تعليم الدين.

Published On 28/11/2012
المزيد من تعليم ديني
الأكثر قراءة