استقالة وزيرة بريطانية بسبب موقف الحكومة من غزة

وارسي قالت إنه لم يعد بإمكانها دعم سياسة الحكومة البريطانية تجاه غزة (الأوروبية-أرشيف)
وارسي قالت إنه لم يعد بإمكانها دعم سياسة الحكومة البريطانية تجاه غزة (الأوروبية-أرشيف)

استقالت وزيرة الدولة بوزارة الخارجية البريطانية سعيدة وارسي من منصبها اليوم الثلاثاء، وقالت إنه لم يعد بإمكانها دعم سياسات الحكومة فيما يتعلق بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وكتبت وارسي عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر "مع بالغ الأسف كتبت هذا الصباح إلى رئيس الوزراء وقدمت استقالتي، لم يعد بإمكاني دعم سياسة الحكومة تجاه غزة".

والبارونة وارسي صاحبة أصول باكستانية، هي وزيرة دولة بالخارجية ووزيرة لشؤون الجاليات والمعتقدات، ولم يتضح على الفور ما إذا كانت استقالت من المنصبين.

وكانت وارسي (43 عاما) أول وزيرة مسلمة بالحكومة عندما تولت منصبها عام 2010.

ويواجه رئيس الوزراء ديفد كاميرون انتقادات واسعة من أطراف سياسية ومن بينها حزب العمال المعارض بسبب عدم اتخاذ الحكومة موقفا أكثر حزما تجاه إسرائيل بسبب عدوانها على غزة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت متحدثة باسم الحكومة البريطانية الاثنين أن لندن تعيد النظر بكل تراخيص التصدير المبرمة مع إسرائيل خاصة تلك المتعلقة بالأسلحة والمعدات العسكرية للتحقق من أنها "مناسبة" بالنظر للوضع في غزة.

أثارت تصريحات رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون ووزير خارجيته الجديد فيليب هاموند المنحازة لإسرائيل في عدوانها على غزة جدلا بالبرلمان البريطاني ومظاهرات شعبية واسعة.

أثار نقاش بمجلس العموم البريطاني بشأن الوضع بغزة جدالا بين رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون الذي حمّل حركة حماس مسؤولية ما يتعرض له القطاع, وبرلمانيين اعتبروا الهجوم الإسرائيلي غير متناسب.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة