رفض إيراني لزيارة مفتشي الذرية موقعا عسكريا

مفتشو الطاقة الذرية أثناء زيارتهم أحد المواقع النووية الإيرانية قبل شهرين (أسوشيتد برس-أرشيف)
مفتشو الطاقة الذرية أثناء زيارتهم أحد المواقع النووية الإيرانية قبل شهرين (أسوشيتد برس-أرشيف)

قال وزير الدفاع الإيراني الجنرال حسين دهقان إن بلاده لن تسمح مرة أخرى بزيارة وفد من المفتشين التابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية موقع بارتشين العسكري قرب العاصمة طهران، كما ترفض تسليم الوکالة معلومات عن علمائها في المجالات الدفاعية.

وأثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم، أضاف دهقان أن مفتشي الوكالة زاروا سابقا موقع بارتشين عدة مرات دون عرض أي وثيقة أو دلائل تثبت صحة شكوكهم بوجود تجارب عسكرية لها علاقة بالبرنامج النووي الإيراني.

وطالب دهقان الوكالة الدولية بالابتعاد عن ما سماه "تسييس القضايا الخلافية"، والالتزام بقوانين العمل المهني والفني.

وفي المؤتمر الصحفي، أعلن دهقان أن الرئيس الإيراني حسن روحاني سوف يفتتح الأحد معرضا يضم ثلاثة إنجازات دفاعية جديدة في المجالات الصاروخية والجوية، کما سيتم إزاحة الستار عن 270 إنجازا دفاعيا جديدا في المستقبل القريب أيضا.

وكان رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو قد أشاد الأسبوع الماضي بإيران، وقال إنها بدأت بتنفيذ خطوات الشفافية النووية قبل مهلة 25 أغسطس/آب الجاري المتفق عليها. وجاء حديث المسؤول الدولي بعد زيارة قام بها إلى إيران.

أمانو: أشاد الأسبوع الماضي بإيران وقال إنها بدأت بتنفيذ خطوات الشفافية النووية (أسوشيتد برس-أرشيف)

وقال أمانو حينها إنه توصل مع المسؤولين الإيرانيين إلى اتفاق ملزم بالتعاون مع تحقيق الوكالة بشأن برنامج إيران النووي المتنازع عليه، وتوقع أن يتحقق تقدم بالملف النووي الإيراني خلال أيام.

يشار إلى أن وكالات استخبارات غربية ترجح إجراء تجارب لتطوير رؤوس نووية في موقع بارتشين العسكري.

مشاريع نووية
من جهة أخرى، دشنت إيران اليوم الوحدة الإنتاجية لثاني أکسيد اليورانيوم المخصب (بنسبة أقل من 5%) في منشأة أصفهان وسط إيران لإنتاج الوقود.

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أکبر صالحي أثناء مراسم التدشين إن افتتاح الوحدة الإنتاجية يأتي في إطار الاتفاق الذي توصلت إليه إيران مع مجموعة "5+1" الذي ينص على تحويل جزء من اليورانيوم المخصب بنسبة أقل من 5% إلى الأكسيد.

وأشار صالحي إلى تنفيذ أکثر من 450 مشروعا بحثيا في مراکز الدراسات العلمية في إيران، وأضاف أن هذه المشاريع لها استخدامات کثيرة في مختلف الصناعات.

ويستخدم ثاني أکسيد اليورانيوم المنتج في هذا المصنع لإنتاج أقراص الوقود التي تستخدم في مصانع إنتاج الوقود الكهروذري مثل محطة بوشهر النووية.

يذكر أن إيران ومجموعة "5+1" -التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا  إضافة إلى ألمانيا- سوف تستأنفان في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل المحادثات الرامية للتوصل إلى اتفاق شامل بشأن برنامج إيران النووي.

المصدر : وكالات