بريطانيا ترجئ نشر تقرير لرفضه تصنيف الإخوان إرهابيين

الآلاف من أنصار جماعة الإخوان أودعوا السجون بعد الانقلاب في مصر (أسوشيتد برس-أرشيف)
الآلاف من أنصار جماعة الإخوان أودعوا السجون بعد الانقلاب في مصر (أسوشيتد برس-أرشيف)
نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مصادر رسمية قولها الأحد إن تقريرا للحكومة البريطانية عن
الإخوان المسلمين في مصر تأجل لعدم موافقة وزراء ومسؤولين على ما انتهى إليه من نتائج بعدم تصنيف الجماعة منظمة "إرهابية".

وقالت الصحيفة إن رئيس الوزراء ديفد كاميرون الذي وصفته بأنه واقع تحت ضغط من حلفائه بالخليج كان قد طلب من سفير بريطانيا لدى السعودية إجراء تحقيق لمعرفة هل يتعين تصنيف الإخوان المسلمين تنظيما "إرهابيا".

وأضافت نقلا عن مصادر مسؤولة أن التقرير خلص إلى أنه لا ينبغي تصنيف تلك الجماعة السياسية منظمة "إرهابية" وأنه لم يجد دليلا يذكر على أن أعضاءها ضالعون في أنشطة من هذا القبيل.

ووفق فايننشال تايمز فإن الوزراء عطلوا نشر التقرير عدة أسابيع خوفا من رد فعل الحلفاء بالشرق الأوسط، ولم يتسن على الفور الاتصال بوزارة الخارجية والكومنولث للتعليق.

وقتل المئات من الإخوان المسلمين واحتجز الآلاف منذ إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم 3 يوليو/تموز من العام الماضي -وكان وقتها وزيرا للدفاع- خارطة طريق عزل بموجبها الرئيس محمد مرسي المنتمي للجماعة، وهو أول رئيس منتخب للجمهورية قبل 13 شهرا.

وقد صنفت السلطات المصرية في وقت سابق الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا، وقضت المحكمة الإدارية العليا مؤخرا بحل حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة وتصفية ممتلكاته.

المصدر : رويترز