تركيا تطالب ألمانيا بتفسير للتجسس عليها

السفير الألماني في أنقرة إيبرهارد بول (يسار) طلبت منه الخارجية التركية تفسيرا لما نُشر عن التجسس (غيتي/الفرنسية)
السفير الألماني في أنقرة إيبرهارد بول (يسار) طلبت منه الخارجية التركية تفسيرا لما نُشر عن التجسس (غيتي/الفرنسية)

استدعت تركيا اليوم الاثنين سفير ألمانيا لديها وطالبته بتفسير لما تردد عن عمليات تجسس ألماني استهدفتها طيلة سنوات.

وقالت الخارجية التركية إنه تم استدعاء السفير الألماني في أنقرة إيبرهارد بول صباح اليوم لطلب تفسير لما نشرته صحيفة دير شبيغل الألمانية الأسبوعية عن عمليات التجسس التي تعرضت لها تركيا.

وأضافت في بيان أنه "من المنتظر أن تقدم السلطات الألمانية تفسيرا كاملا ومرضيا بشأن المزاعم التي وردت في وسائل إعلام ألمانية, وأن تنهي مثل هذه الأنشطة فورا إذا ثبت صحة هذه المزاعم".

وقالت متحدثة باسم الحكومة الألمانية ردا على سؤال عن عمليات التجسس المفترضة إن بلادها تتعاون بصورة وثيقة مع تركيا في مجالات مختلفة. وفي الوقت نفسه رفضت الحكومة الألمانية اعتبار ذهاب السفير بول إلى الخارجية التركية استدعاء دبلوماسيا.

وقالت صحيفة دير شبيغل أمس إن جهاز الاستخبارات الألمانية "بي إن دي" تجسس على تركيا منذ العام 2009, وتنصت على مكالمة هاتفية واحدة على الأقل لوزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وأضافت أن الحكومة الألمانية اختارت في العام 2009 تركيا هدفا للتجسس عليها, علما أن البلدين عضوان في حلف شمال الأطلسي (ناتو), كما أن ألمانيا هي أكبر شريك تجاري لتركيا في الاتحاد الأوروبي.

وكانت ألمانيا بدورها عرضة لعمليات تجسس نفذتها الاستخبارات الأميركية, وتعلقت بعض تلك العمليات بمعلومات كشف عنها إدوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركي اللاجئ في روسيا.

واستهدف التجسس الأميركي مسؤولين في ألمانيا على رأسهم المستشارة أنجيلا ميركل, وأثار فتوترا في العلاقة بين البلدين المتحالفين.   

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إذا ثبتت صحة الاتهامات الموجهة لموظف بمخابرات بلادها بالتجسس لصالح واشنطن فإنها ستكون خطيرة و”تناقضا واضحا” لما يجب أن تكون عليه الثقة بين الحلفاء.

7/7/2014

كشفت نشرة صحفية أن وكالة الأمن القومي ومكتب التحقيقات الاتحادية ظلا يراقبان سرا بعض أبرز قيادات الجاليات الإسلامية بأميركا عبر بريدهم الإلكتروني، وذلك ضمن إجراءات سرية تستهدف “إرهابيين وجواسيس أجانب”.

9/7/2014

أعلنت ألمانيا الخميس طرد ممثل وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) بسفارة الولايات المتحدة لديها بعد حادثتي تجسس أثارتا توترا دبلوماسيا بين البلدين الحليفين.

10/7/2014

قال محامي المتعاقد السابق في المخابرات الأميركية إدوارد سنودن إن موكله نال تصريح إقامة لمدة ثلاث سنوات في روسيا، وذلك بعد عام من كشفه برامج تجسس أميركية واسعة النطاق.

7/8/2014
المزيد من تجسس واستخبارات
الأكثر قراءة