قتيلان وجرحى بهجوم على قاعدة أممية شمال مالي

قوات حفظ السلام الدولية والجيش المالي في دوريات أمنية في تمبكتو شمال مالي - أسوشيتدبرس - مجلة الجزيرة
قوات حفظ السلام الدولية والجيش المالي في دوريات أمنية في تمبكتو شمال مالي (أسوشيتد برس-أرشيف)

قالت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي أمس السبت إن اثنين من أفرادها قتلا وأصيب آخرون في تفجير "انتحاري" على قاعدة لتنظيم الدوريات في شمال البلاد.

وأضافت القوة في بيان أن سيارة انفجرت صباحا بجوار القاعدة في قرية بير التي تبعد نحو ستين كيلومترا شرقي مدينة تمبكتو الصحراوية.

من جهته أوضح مصدر أمني مالي أن ضحايا التفجير كلهم بوركينيون.

وتضاربت الأنباء بشأن عدد الجرحى، ففي الوقت الذي ذكرت فيه وكالة رويترز أن عددهم تسعة، أكدت وكالة أسوشيتد برس أن عددهم سبعة، أما وكالة الصحافة الفرنسية فذكرت أن عددهم أربعة فقط.

وفي بيان له صدر أمس السبت، دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم معربا عن حزنه.

وفي حادثين منفصلين قبل أيام أصيب ثلاثة من أفراد قوة حفظ السلام الدولية عندما مرت سيارتهم على لغم.

وفي تعليقه على ذلك قال ديفد غريسلي نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إن هذا العنف لا معنى له، ولفت إلى أن "قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تدفع ثمنا فادحا في مالي بينما أفرادها هنا لضمان عودة السلام والاستقرار".

يشار إلى أنه تم طرد المجموعات الإسلامية المسلحة -التي سيطرت على شمال مالي لعدة أشهر في 2012- جزئيا من المدن الرئيسية إثر تدخل عسكري دولي قادته فرنسا، إلا أن هجمات متقطعة على أهداف غربية وأخرى حكومية استمرت.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن المسلحون الطوارق أنهم صدوا محاولة للجيش المالي للسيطرة على معقلهم في كيدال وفرضوا كامل سيطرتهم على البلدة، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف فوري للمعارك.

21/5/2014

ذكرت مصادر مالية وفرنسية أن انتحاريا فجر نفسه ليل السبت-الأحد قرب موقع للجيش الفرنسي بميناكا شمال مالي دون سقوط ضحايا. لكن متحدثا عسكريا فرنسا قال إن هذا الهجوم استهدف القوات التابعة للأمم المتحدة بمالي، وبينها قوات فرنسية.

1/12/2013

هددت جماعة الجهادي الجزائري مختار بلمختار بشن هجمات جديدة في النيجر، بعد تفجيرين بشمال البلاد أمس الخميس، وتوعدت الدول التي تنوي المشاركة في قوة الأمم المتحدة في شمال مالي “بالقتل والجراح” في صفوف قواتها وعلى أراضيها.

24/5/2013
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة