تمديد حظر التجول بمدينة فيرغسون الأميركية

Protesters gesture as they stand in a street in defiance of a midnight curfew meant to stem ongoing demonstrations in reaction to the shooting of Michael Brown in Ferguson, Missouri August 17, 2014. The group of protesters angry at the shooting death of Brown, a black teenager, by a white police officer remained on the streets of Ferguson, Missouri, early on Sunday minutes past the declared curfew, as police began to clear the streets in a tense standoff. REUTERS/Lucas Jackson (UNITED STATES - Tags: CIVIL UNREST CRIME LAW)
اتهام الشرطة براون بالتورط بعملية سرقة أثار مشاعر غضب واستياء لدى المحتجين (رويترز)

قررت سلطات ولاية ميزوري الأميركية تمديد حظر التجول لليلة ثانية في مدينة فيرغسون التي تشهد أعمال عنف منذ مقتل شاب أسود برصاص الشرطة في التاسع من الشهر الجاري.

ونقلت صحيفة سانت لويس بوست ديسباتش عن متحدث باسم شرطة الولاية قوله إن الحظر سيبدأ من منتصف الليل حتى الساعة الخامسة صباحا في ضاحية سانت لويس (من الثامنة صباحا إلى الواحدة بعد الظهر بتوقيت مكة المكرمة).

وكان حاكم الولاية جاي نيكسون برر فرض حظر تجول اعتبارا من مساء السبت بـ"الحفاظ على السلم والتوصل الى العدالة" ومن أجل تحديد ظروف مقتل الشاب مايكل براون (18 عاما). لكن متحدثا باسم مجموعتي "نيو بلاك بانتر بارتي" و"نيشن أوف إسلام" توقع أن يتسبب حظر التجول في مواجهات مع الشرطة.

في غضون ذلك، قال متحدث باسم وزارة العدل إن الوزير إريك هولدر أمر الأحد بإجراء تشريح جديد لجثة براون "بسبب الظروف الاستثنائية للقضية وبناء على طلب عائلته".

وتواصلت أعمال الشغب بالمدينة الأحد حيث أصيب شخص بجروح خطيرة بعد إصابته بعيار ناري أطلقه مجهول، واعتقلت الشرطة سبعة آخرين عقب تفريق تجمع لنحو مائتي شخص تحدوا الحظر، حيث استخدمت شرطة مكافحة الشغب قنابل الدخان والغاز المدمع وناقلات جند مصفحة.

وكان ضابط الشرطة دارين ويلسون (28 عاما) قتل براون بالرصاص أثناء سيره وصديق له في شارع بمجمع سكني تعيش فيه جدته، بينما أعلنت الشرطة أن الشاب الأسود يشتبه في تورطه بعملية سرقة، ما أثار مشاعر غضب واستياء لدى المحتجين الذين هاجموا المتجر الذي اتهم براون بسرقته.

وأثار مقتل براون جدلا على المستوى الوطني بالولايات المتحدة حول العلاقة بين تطبيق القانون والأميركيين الأفارقة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت السلطات الأميركية إنها حددت هوية قاتل الشاب الأسود مايكل براون بولاية ميزوري، وإن التحقيقات أفادت بأنه ضابط شرطة يدعى دارين ويلسون. وفي الأثناء، اتسعت رقعة الاحتجاجات على مقتل براون.

15/8/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة