أميركا تدعو لمحاسبة المسؤولين عن أحداث رابعة بمصر

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف
هارف أعربت عن قلق بلادها لامتناع السلطات المصرية عن محاسبة أيّ من المسؤولين عن أحداث رابعة (وكالات)

دعت الخارجية الأميركية السلطات المصرية إلى سرعة محاسبة المسؤولين عن أحداث فض اعتصام ميدان رابعة العدوية التي راح ضحيتها الآلاف بين قتيل وجريح.

وأعربت المتحدثة باسم الوزارة ماري هارف عن قلق الولايات المتحدة جراء امتناع السلطات المصرية عن محاسبة أيّ من المسؤولين الأمنيين عن أحداث فض اعتصام رابعة قبل عام.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد دعت في تقرير لها إلى التحقيق مع عبد الفتاح السيسي الرئيس المصري الحالي ووزير الداخلية محمد إبراهيم بصفتهما مسؤولين عن الأمن في مصر إبان فض اعتصامي رابعة والنهضة العام الماضي.

ووفق المدير التنفيذي للمنظمة كينيث روث، فإن قوات الأمن نفذت "واحدة من أكبر وقائع قتل المتظاهرين في يوم واحد في تاريخ العالم الحديث" في "حملة قمعية عنيفة مدبرة من جانب أعلى مستويات الحكومة المصرية".

وذكر تقرير المنظمة أن السلطات أخفقت "في محاسبة أي فرد ولو كان واحدا من أفراد الشرطة أو الجيش من ذوي الرتب المنخفضة على أي من وقائع القتل، ناهيك عن أي مسؤول من الذين أمروا بها".

وكان محامون يمثلون جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة في مصر قد أكدوا عزمهم التقدم إلى الشرطة والمحاكم الدولية بتقرير منظمة "هيومان رايتس ووتش" المتعلق بالجرائم التي ارتكبت أثناء فض اعتصامي ميداني رابعة والنهضة العام الماضي.

وقال المحامون إن التقرير سيضاف إلى تقارير قُدمت سابقاً إلى محكمة الجنايات الدولية والاتحاد الأفريقي وهيئات قضائية في عدد من الدول بينها بريطانيا.

في المقابل، قالت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر إن تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" عن فض اعتصامي رابعة والنهضة يتسم بالسلبية والتحيز في تناوله أحداث العنف التي شهدتها مصر خلال العام الماضي.

وقالت الهيئة -وهي مؤسسة حكومية تتبع رئاسة الجمهورية- إن التقرير تجاهل ما سمتها "العمليات الإرهابية" التي قالت إن تنظيم الإخوان الإرهابي -حسب قولها- وأنصارَه ارتكبوها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

epa03824119 Protesters' tents burn as Egyptian security forces move in to clear one of the two sit-in sites of supporters of ousted president Morsi, near the Rabaa Adawiya mosque in Cairo, Egypt, 14 August 2013. According to local media reports, one soldier and dozens of protesters were killed and about 200 others arrested as Egyptian security forces began clearing islamist protest camps in the capital Cairo on 14 August. The military-backed government described the protest camps as violent and unlawful. The biggest sit-ins are in north-eastern Cairo and south of the capital. EPA/HESHAM MOSTAFA

قالت الهيئة العامة للاستعلام في مصر إن تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش عن فض اعتصامي رابعة والنهضة يتسم بالسلبية والتحيز في تناوله أحداث العنف التي شهدتها مصر خلال العام الماضي.

Published On 12/8/2014
هيومن رايتس ووتش

منعت السلطات المصرية مسؤوليْن بارزيْن بمنظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية من دخول البلاد “لأسباب أمنية” وذلك بعد أن احتجزتهما بمطار القاهرة مدة 12 ساعة.

Published On 11/8/2014
صور أحداث فض إعتصام رابعة العدوية

منعت السلطات المصرية مسؤولين كبيرين بمنظمة “هيومن رايتس ووتش” من دخول البلاد، ووصف رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان جمال عيد الواقعة بأنها “فضيحة دولية”.

Published On 11/8/2014
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة