كوسوفو تعتقل 40 شخصا قاتلوا بالعراق وسوريا

كوسوفو
كوسوفو

اعتقلت الشرطة في كوسوفو أربعين شخصا يوم الاثنين للاشتباه في اشتراكهم بالقتال بين صفوف المسلحين في سوريا والعراق. وتأتي هذه الاعتقالات في إطار حملة أمنية تهدف إلى ردع تجنيد المقاتلين المتطوعين.

وقالت السلطات الأمنية إن الشرطة صادرت في عمليتها متفجرات وأسلحة وذخائر من عيارات مختلفة.

وجاء في بيان للشرطة أنها تستجوب أربعين رجلا للاشتباه في مشاركتهم بأعمال مناهضة للنظام الدستوري بكوسوفو, وتعرض الأمان والأمن فيها للخطر.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن شابا (18 عاما) من شرق كوسوفو قتل بالمعارك في سوريا الأسبوع الماضي, ما يرفع من العدد الإجمالي لمواطني كوسوفو الذين قتلوا بالعراق وسوريا إلى 16.

ويتوقع أن يوافق برلمان كوسوفو على مشروع قانون يحظر على المواطنين الانضمام إلى حركات أجنبية، ويعاقب من يثبت تورطه بالسجن لفترة أقصاها 15 عاما.

وبدأ عدد من البلدان الأوروبية مثل بريطانيا وهولندا وفرنسا حملة أمنية على المواطنين الذين يغادرون للانضمام إلى المسلحين في العراق وسوريا.

ونالت كوسوفو استقلالها عن صربيا عام 2008 بعد انتفاضة أواخر تسعينيات القرن الماضي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت قوات حفظ السلام في كوسوفو أنها اعتقلت 96 شخصا يشتبه بانتمائهم للمقاتلين الألبان أثناء عبورهم الحدود إلى كوسوفو. في حين قالت وزارة الدفاع الألمانية إن قواتها في مقدونيا ستتلقى تدريبات دفاعية تحسبا لأي هجمات محتملة.

أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة الدولية في كوسوفو أثناء تظاهرة جرت أمس في العاصمة بريشتينا وشارك فيها نحو خمسة آلاف من الألبان احتجاجا على اعتقال ثلاثة من أعضاء جيش تحرير كوسوفو متهمين بارتكاب جرائم حرب في الإقليم بين عامي 1998و1999.

قالت قوات حفظ السلام في إقليم كوسوفو أمس الأربعاء إنها اعتقلت خمسة أشخاص من أصل جزائري للاشتباه بأنهم يشكلون خطرا على الأمن في الإقليم اليوغسلافي. وأعلن ناطق باسم القوة أن سفارة الجزائر أبلغت بهذه الاعتقالات بناء على التقاليد الدبلوماسية الدولية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة