واشنطن تقر 225 مليون دولار للقبة الحديدية الإسرائيلية

منظومة القبة الحديدية صممت لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى (الأوروبية)
منظومة القبة الحديدية صممت لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى (الأوروبية)

أدرج الديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء 225 مليون دولار لمنظومة القبة الحديدية الإسرائيلية المضادة للصواريخ في مشروع قانون للتمويل الطارئ.

وقالت رئيسة لجنة المخصصات بمجلس الشيوخ باربرا ميكولسكي -في بيان- إن إسرائيل حليف أساسي لأميركا وتحتاج هذه الأصول للدفاع عن نفسها".

وأكدت إسرائيل أن منظومة القبة الحديدية اعترضت حوالي 20%  من الصواريخ التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية من غزة على إسرائيل أثناء الصراع الحالي والتي بلغ عددها أكثر من ألفي صاروخ.

وبدأت إسرائيل رسميا عام 2007 في تطوير منظومة الصواريخ الدفاعية في منظومة القبة الحديدية  بعد حصولها على تمويل أولي بقيمة 250 مليون دولار من الإدارة الأميركية، وجربتها لأول مرة عام 2009 أثناء العدوان على غزة.

واستمرت في تطويرها وتجربتها حتى مارس/آذار 2011، حيث أدخلت رسميا لخدمة سلاح الجو الإسرائيلي، ونصبت أربع بطاريات في جنوب إسرائيل مهمتها اعتراض صواريخ قصيرة يصل مداها إلى سبعين كيلومترا.

وسبق أن أعلن الجيش الإسرائيلي أن القبة الحديدية اعترضت 84% من الصواريخ، التي أطلقت من قطاع غزة باتجاه إسرائيل خلال عملية عمود السحاب التي شنتها قوات الاحتلال على القطاع في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن صحيفة هآرتس نقلت عن خبراء عسكريين تشكيكهم في هذه المعطيات، ورجحوا أن القبة الحديدية لم تعترض أكثر من 5% من تلك الصواريخ.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كرر وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل التزام بلاده بالحفاظ على أمن إسرائيل وضمان تفوقها العسكري، وأعلن دعم بلاده لمنظومة الدفاع الصاروخية بـ220 مليون دولار إضافي، وأكد أنه لن يتم السماح لإيران بتطوير أسلحة نووية، وأن كل الخيارات تظل مطروحة بشأن هذا الملف.

تفيد دراسة إسرائيلية أن جيش الاحتلال زوّر الحقائق المتعلقة بما يعرف بالأنظمة الدفاعية للقبة الحديدية التي استخدمها خلال عدوان "عمود العنان" على غزة قبل شهور، وسط تواطؤ وسائل إعلام مركزية.

نجحت "القبة الحديدية" الإسرائيلية في تحييد أغلبية صواريخ المقاومة الفلسطينية بغزة، لكنها أدت إلى تشويش وإرباك مجرى الحياة في الكثير من مدن إسرائيل وحركة الطيران في مطاراتها.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة