إسرائيل تنصح مواطنيها بعدم السفر لتركيا

متظاهرون أتراك يحملون شعارات معادية لإسرائيل في مظاهرة بإسطنبول (الأوروبية)
متظاهرون أتراك يحملون شعارات معادية لإسرائيل في مظاهرة بإسطنبول (الأوروبية)

نصحت إسرائيل مواطنيها اليوم السبت بعدم السفر إلى تركيا بسبب "المزاج العام" في أعقاب مظاهرات احتجاجا على العدوان البري الذي تشنه إسرائيل على قطاع غزة، وكانت إسرائيل قد قررت خفض عدد دبلوماسييها في تركيا بسبب تلك الأحداث.

 

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إنه على الإسرائيليين "تفادي القيام بزيارة إن لم يكن لها ضرورة" إلى تركيا، أو توخي الحذر والابتعاد عن المظاهرات المناهضة لإسرائيل.

وقد يؤثر التحذير من السفر على الرحلات الجوية التجارية بين تل أبيب وإسطنبول، والتي توسعت في السنوات الأخيرة بعد أن سعى البلدان إلى إعادة تحسين العلاقات.

وقالت إسرائيل أمس الجمعة إنها ستخفض طاقمها الدبلوماسي بالسفارة في أنقرة والقنصلية بإسطنبول اللتين شهدتا احتجاجات غاضبة ضد تصعيد إسرائيل عدوانها على غزة وبدء عدوان بري.

العلاقات تدهورت بعد مقتل عشرة أتراك بهجوم شنته قوات إسرائيلية على السفينة مرمرة التي كانت في طريقها لكسر الحصار عن قطاع غزة في مايو/أيار 2010

علاقات متوترة
واتهمت إسرائيل الشرطة التركية بعدم بذل جهد كاف لحماية دبلوماسييها، كما اتهمت رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بالتحريض، والذي وصف القصف الإسرائيلي على قطاع غزة بأنه "محاولة إبادة منظمة".

وكان مئات الأتراك قد هاجموا فجر الجمعة القنصلية الإسرائيلية بإسطنبول، وحاولوا مهاجمة السفارة بأنقرة ما تطلب تدخلا من القوات الأمنية التي لجأت إلى الغاز المدمع وخراطيم المياه لتفرقة المحتجين.

وفرضت الشرطة التركية الجمعة إجراءات أمنية مشددة حول البعثتين الإسرائيليتين بإسطنبول وأنقرة، بينما دعت منظمات إسلامية غير حكومية إلى مظاهرات جديدة بالمدينتين.

وكانت العلاقات بين الطرفين قد تدهورت بعد مقتل عشرة أتراك في هجوم شنته قوات إسرائيلية ضد السفينة مرمرة التي كانت في طريقها لكسر الحصار عن قطاع غزة في مايو/أيار 2010.

وطردت أنقرة سفير تل أبيب لديها واستدعت سفيرها عام 2011، وتقلص بذلك عدد الطاقم الدبلوماسي الإسرائيلي في تركيا منذ ذلك الوقت.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: