النمسا تعتقل متهما بتجنيد مقاتلين لحرب سوريا

قال مكتب ادعاء محلي إن السلطات النمساوية اعتقلت رجلا يشتبه في نشره الفكر المتشدد بين المسلمين وتجنيدهم للقتال في سوريا.

وذكر المتحدث باسم مكتب الادعاء في مدينة غراز -ثاني أكبر المدن النمساوية- أنه تم إلقاء القبض على الرجل قبل يومين عقب مداهمات لمبان تابعة لجمعية التقوى الإسلامية في المدينة.

وأضاف المتحدث "يتشبه في قيامه بنشر التشدد بين الناس وتجنيدهم للقتال في سوريا".

وقال إن أربعة منهم قتلوا بالفعل في سوريا، ورفض المتحدث الإدلاء بأي تفاصيل عن المشتبه به، لكن مجلة بروفايل قالت إنه رجل دين من أصل شيشاني يبلغ من العمر 41 عاما، وأضافت أن من قام بتجنيدهم انضموا لجبهة النصرة جناح القاعدة في سوريا.

وجاء اعتقال الرجل في وقت تتحرك فيه دول الاتحاد الأوروبي -التي تخشى من أن مئات الأوروبيين ربما ينفذون هجمات في بلادهم بعد تلقيهم التدريب في سوريا- لتعزيز الجهود لمكافحة التشدد الإسلامي.

ويأتي ذلك بعد أقل من أسبوع من اعتقال الشرطة البريطانية شخصين في مطار هيثرو للاشتباه في صلتهما بأنشطة "إرهابية" في سوريا، وذلك في الوقت الذي أصبحت فيه ظاهرة تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا مصدر قلق متزايد للحكومات الغربية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم الخميس إن مجموعة من "المتطرّفين" البريطانيين الذين يشاركون في القتال بسوريا هدّدت بشنّ هجمات "إرهابية" ضد وسائل النقل العام والمراكز التجارية في لندن والبيت الأبيض في واشنطن.

اعتقلت السلطات البريطانية اليوم الثلاثاء سجينا بريطانيا سابقا في معتقل غوانتانامو وثلاثة بريطانيين آخرين للاشتباه في ارتباطهم بأنشطة قتالية في سوريا، الأمر الذي تعتبره لندن إرهابا من وجهة نظرها.

أنشأت بعض الجمعيات الخيرية في ريف إدلب شمال سوريا نقاطاً ومراكز طبية قريبة من خطوط الجبهات لمعالجة جرحى قوات المعارضة المسلحة والمدنيين جراء القصف المستمر على هذه المناطق من قبل قوات النظام السوري التي تفرض حصاراً خانقاً على المنطقة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة