مهاجرون أفارقة بإسرائيل يضربون عن الطعام

الشرطة الإسرائيلية تعتقل أحد المهاجرين الأفارقة المحتجين قرب الحدود المصرية (غيتي/الفرنسية)
الشرطة الإسرائيلية تعتقل أحد المهاجرين الأفارقة المحتجين قرب الحدود المصرية (غيتي/الفرنسية)

بدأ مئات من المهاجرين السريين الأفارقة اليوم الاثنين إضرابا عن الطعام للاحتجاج على إجلائهم بالقوة من قبل الشرطة الإسرائيلية أمس الأحد قرب الحدود المصرية. 

وقامت الشرطة الإسرائيلية الأحد بإجلاء المئات من المهاجرين الأفارقة المعتصمين منذ الجمعة قرب الحدود المصرية احتجاجا على ظروف احتجازهم في معسكر حولوت جنوب إسرائيل.

وكان المهاجرون الأفارقة اعتصموا منذ الجمعة للتنديد باحتجازهم "اللاإنساني وغير محدد المدة" في حولوت، حيث يتكدس 2300 مهاجر سري.

ويستطيع هؤلاء الخروج من المعسكر خلال النهار لكن يجب أن يثبتوا وجودهم ثلاث مرات في اليوم، وقضاء الليل فيه مما يقيد حريتهم في الحركة.

ونددت مجموعة دعم المهاجرين الأفارقة "بعنف الشرطة" وأعلنت عن بدء إضراب عن الطعام "للاحتجاج ضد أعمال العنف هذه، وسجننا".

وأضافت المجموعة التي تدعم المهاجرين الأفارقة في بيان "ندعو مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين إلى إيجاد حل لوضعنا، وحمايتنا كطالبي لجوء".

من جهتها، قالت المتحدثة باسم دائرة الهجرة بوزارة الداخلية سابين حداد لوكالة الصحافة الفرنسية "وقعت بعض الاشتباكات مع مجموعة صغيرة من المتظاهرين، وأصيب خمسة منهم وخمسة رجال شرطة بجروح طفيفة".

ووفق حداد، فإنه تم إجلاء 779 مهاجرا، موضحة بأن "كل واحد منهم سيمثل أمام لجنة تحقيق لشرح سبب انتهاكهم للقواعد التي وقعوا عليها، والتي تجبرهم على التوقيع على ورقة الحضور مرتين يوميا وقضاء الليل في حولوت".

وأضافت "قد يتعرضون لعقوبة بالسجن قد تصل إلى ثلاثة أشهر لهذه المخالفة".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن حكومته عاقدة العزم على إخراج المتسللين الذين دخلوا إسرائيل، بينما نظم آلاف المهاجرين الأفارقة الاثنين احتجاجات أمام سفارات دول غربية في تل أبيب للمطالبة بإطلاق سراح معتقلين من بلدانهم تحتجزهم إسرائيل في منشأة بالصحراء.

تظاهر آلاف المهاجرين الأفارقة في تل أبيب طلبا للجوء واحتجاجا على قانون جديد يسمح باحتجازهم لأجل غير محدد، ورفع كثير منهم لافتات تطالب بالإفراج عن مواطنيهم الذين احتجزتهم إسرائيل معتبرة إياهم باحثين عن فرص للعمل بطريقة غير مشروعة.

نظم مهاجرون أفارقة بإسرائيل اليوم الاثنين مسيرة احتجاجية سيرا على الأقدام باتجاه القدس المحتلة عقب فرارهم من مركز احتجاز بالجنوب، وذلك احتجاجا على قانون يتيح للسلطات إبقاءهم رهن الاحتجاز دون محاكمة لأجل غير مسمى.

في ظل الإجراءات التي تتخذها إسرائيل بحق المهاجرين الأفارقة والتضييق عليهم لطردهم من البلاد دون توفير حماية قانونية، أخذ هؤلاء المهاجرون في التفكير جديا في العودة إلى أوطانهم بعد أن باتوا يفرون من البلدات الإسرائيلية إلى البلدات الفلسطينية التي توفر لهم الأمن.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة