إيطاليا تحذر رعاياها من الاستثمار بمستوطنات الضفة

(FILES) -- An Ultra-Orthodox Jewish man walks in the West Bank settlement of Beitar Elit, an ultra-Orthodox bastion south of the biblical Palestinian town of Bethlehem, on December 1, 2009. Israel is inviting bids to build over 1,000 settler homes in the West Bank, including east Jerusalem, the housing ministry said on August 11, 2013, ahead of peace talks with the Palestinians. AFP PHOTO/ MENAHEM KAHANA
فرنسا وألمانيا وبريطانيا حذرت من الاستثمار في مستوطنات بالضفة الغربية (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة إيطالية أن الحكومة الإيطالية نصحت مواطنيها بألا يستثمروا -لأسباب وصفتها بالقانونية- في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة، لأن هذه المستوطنات غير شرعية من وجهة نظر القانون الدولي.

واقترحت إيطاليا -التي قدمت نصيحتها بصيغة "تحذير"- على مواطنيها "ألا ينخرطوا في أنشطة مالية واستثمارات" في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، كما كتبت صحيفة "لا ستامبا" نقلا عن وزيرة الخارجية فيديريكا موغيريني.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الاقتراح "هو التطبيق العملي لتدبير سياسي تقرر في وقت سابق" خلال مجلس أوروبي في ديسمبر/كانون الأول 2012، كما أوضحت الوزارة.

وفي خطوات مماثلة، حذرت فرنسا مواطنيها وشركاتها الأربعاء من مخاطر الاستثمار في هذه المستوطنات الإسرائيلية. كما نشر موقعا وزارتي الخارجية الألمانية والبريطانية تحذيرا مماثلا.

وبموجب القانون الدولي، فإن البناء الاستيطاني في الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967 -بما فيها الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان- يعد غير شرعي.

ورغم هذا الجو المتوتر مع السلطات الإسرائيلية، ستقوم وزيرة الخارجية الإيطالية بزيارة في يوليو/تموز المقبل إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، حسب الصحافة الإيطالية.

خيبة عميقة
ومطلع يونيو/حزيران الجاري أعرب الاتحاد الأوروبي عن "خيبته العميقة" بعد إعلان الحكومة الإسرائيلية عن خطة لبناء أكثر من ثلاثة آلاف مسكن في المستوطنات، وذكر بالقوانين الأوروبية المتعلقة بالاستيطان.

وبدأ الاتحاد الأوروبي في يناير/كانون الثاني تطبيق تعليمات تحظر التعامل مع مؤسسات أو هيئات مقارها في المستوطنات.

ونشر هذه المذكرة على موقع الخارجية الفرنسية جاء قبل يومين من زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان لباريس للقاء نظيريه الأميركي جون كيري والفرنسي لوران فابيوس.

وهدف الزيارة بحث الوضع في إسرائيل والأراضي الفلسطينية بعد اختفاء ثلاثة مستوطنين في الضفة الغربية المحتلة في 12 يونيو/حزيران الجاري.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

صورة تعرض مجموعة من المواد القادمة من المستوطنات الإسرائيلية إلى الأسواق البلجيكية والاوروبية

دعت نحو عشرين منظمة حقوقية بلجيكية اليوم في بروكسل إلى مقاطعة بضائع المستوطنات الإسرائيلية في بلجيكا، وطالبت الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات ملموسة لوضع حد للاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

Published On 27/2/2014
epa03491764 (FILE) A file photo dated 18 October 2012 shows South African Navanethem 'Navi' Pillay, UN High Commissioner for Human Rights, speaking at a news conference at the European headquarters of the United Nations in Geneva, Switzerland. A decree by Egyptian President Mohammed Morsi aimed at seizing more power for himself goes against international human rights and threatens the rule of law in Egypt, UN human rights chief Navi Pillay said in Geneva on 30 November 2012. Morsi's Constitutional Declaration 'contravenes the fundamental notion of the rule of law by placing the president?s actions outside judicial scrutiny,' Pillay said. She added that this and other provisions in last week's decree were not in line with two key human rights treaties ? the International Covenant on Civil and Political Rights and the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights. EPA/MARTIAL TREZZINI

انتقدت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي بناء المستوطنات الإسرائيلية وهجمات المستوطنين على الفلسطينيين، وقالت إن ذلك سبب أساسي لكثير من انتهاكات الحقوق في الأراضي المحتلة.

Published On 25/3/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة