بريطانيا تحظر خمسة تنظيمات إقليمية بشبهة الإرهاب

FILE - This undated file image posted on a militant website on Tuesday, Jan. 14, 2014 shows fighters from the al-Qaida linked Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) marching in Raqqa, Syria. The ISIL led by Abu Bakr al-Baghdadi, who is believed to have been operating from inside Syria in recent months, is the main driver of destabilizing violence in Iraq and until recently was the main al-Qaida affiliate there. Al-Qaida’s general command formally disavowed the group this week, saying it "is not responsible for its actions." (AP Photo/militant website, File)
مقاتلون ينتمون لتنظيم الدولة أثناء استعراض للقوة في سوريا، وهو أحد التنظيمات التي حظرتها بريطانيا (أسوشيتد برس)

وافق النواب البريطانيون الخميس على قرار بحظر خمسة تنظيمات تنشط في سوريا، من بينها تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" الذي انتقل إلى الهجوم في العراق.

والتنظيمات الأخرى المحظورة هي كتيبة الكوثر، وكتائب عبد الله عزام وفرعها كتائب زياد الجراح، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة وهي فصيل فلسطيني موالٍ للنظام السوري، وحزب جبهة تحرير الشعب الثورية التركية.

ويأتي هذا الإجراء بينما تتحدث بريطانيا يومياً عن التهديد الذي تمثله الحركات الجهادية على أمنها القومي بالذات.

وأبلغ وزير الدولة لشؤون الأمن جيمس بروكنشير البرلمانيين بأن "الإرهاب" المرتبط بالحرب الأهلية في سوريا "سيشكل خطراً على المملكة المتحدة في المستقبل المنظور"، مضيفاً أن حظر هذه التنظيمات يبعث "رسالة قوية".

ويعد الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام والتنظيمات الأربعة الأخرى المحظورة وطلب الدعم لها أو حتى ارتداء ملابس أو حمل مواد في العلن توحي بدعمها، يعتبر جريمة الآن في بريطانيا.

وقال رئيس الوزراء ديفد كاميرون الخميس "سنواصل القيام بكل ما في وسعنا لمنع الناس من الذهاب إلى سوريا وتجنب عودتهم إذا كانوا قد تحولوا إلى متشددين، والحفاظ على أمن بلادنا".

وكان كاميرون قد حذر الأربعاء من أن المسلحين الذين ينشطون في العراق وسوريا يسعون لإقامة "نظام إسلامي متطرف" وسط العراق و"يخططون لمهاجمتنا هنا" في بريطانيا.

وتقدر الحكومة عدد البريطانيين الذين يقاتلون في صفوف تنظيم "الدولة" في سوريا والعراق بنحو 450 شخصاً.

ومنذ عام ونصف، اعتُقل 65 شخصاً على علاقة بأنشطة مسلحة في سوريا، وسُحبت جوازات السفر من 14 آخرين.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Police try to contain unrest in Harrow, North London, on September 11, 2009. Riot police intervened to quell clashes between Muslims and anti-Islamic extremists protesting

حذر مسؤول أمني في بريطانيا الجمعة من أن المظاهرات التي تنظمها جماعات اليمين البريطاني “المتطرف” تشكل رافدا لتجنيد “متشددين إسلاميين” في مختلف أرجاء البلاد.

Published On 19/11/2010
British police patrol Heathrow airport during the arrivals of Olympic athletes in London, Britain, 23 July 2012. London will be host for the 2012 Olympic Games which will take place from 27 July to 12 August 2012.

قالت الشرطة البريطانية إنها اعتقلت شخصين في مطار هيثرو السبت للاشتباه في صلتهما بأنشطة “إرهابية” بسوريا، في حين أصبحت ظاهرة تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا مصدر قلق متزايد للحكومات الغربية.

Published On 1/6/2014
Spanish Home Affairs Minister Jorge Fernandez Diaz (L) chats with Italian Interior Minister Angelino Alfano (R), during the EU Justice and Home Affairs council at the EU headquarters in Luxembourg, 05 June 2014. The ministers will discuss about foreign fighters and returnees from a counter-terrorism perspective, in particular with regard to Syria and will revise EU Strategy for Combating Radicalisation and Recruitment to Terrorism.

تبنت تسع دول أوروبية الخميس خططا لزيادة تبادل معلومات المخابرات وإغلاق المواقع الإلكترونية لمن وصفتهم بـ”المتشددين” في محاولة لمنع توجه مواطنين أوروبيين للقتال في سوريا.

Published On 6/6/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة