المجلس العسكري بتايلند يرفع حظر التجول

المجلس العسكري بتايلند رفع حظر التجول لعدم حدوث أعمال عنف ولدعم قطاع السياحة في البلاد (غيتي/الفرنسية)
المجلس العسكري بتايلند رفع حظر التجول لعدم حدوث أعمال عنف ولدعم قطاع السياحة في البلاد (غيتي/الفرنسية)

رفع المجلس العسكري الحاكم بتايلند حظر التجوال المفروض على مختلف أنحاء البلاد منذ نحو شهر، وأعلن عن عزمه تشكيل حكومة مؤقتة بحلول أغسطس/آب المقبل.

وقال بيان للمجلس بثته كل المحطات المحلية إنه نظرا لعدم حدوث أي أعمال عنف تقرر رفع حظر التجوال، وأضاف أن الهدف أيضا هو دعم قطاع السياحة في البلاد، بيد أن السلطة العسكرية الحاكمة لا تزال تحظر المظاهرات السياسية وانتقاد الانقلاب الذي أطاح بالحكم المدني.

وأضاف المجلس العسكري الحاكم في بيان أذاعه التلفزيون أن الوضع قد تحسن ولم تقع حوادث تقود لأعمال عنف، ولكي تتحسن السياحة فسيرفع حظر التجوال في كل الأقاليم المتبقية.

وكان حظر التجول في تايلند يستمر من منتصف الليل حتى الساعة الرابعة صباحا في 47 إقليما، منها العاصمة بانكوك، وكان المجلس العسكري قد رفع حظر التجوال عن 30 إقليما، منها أهم المزارات السياحية في البلاد على مدى الأسبوع الماضي.

وذكرت صحيفة بانكوك بوست علي موقعها الإلكتروني أنه قد رفع حظر التجول في بانكوك وكل الأقاليم التايلندية الأخرى بعد قليل من إعلان رئيس المجلس العسكري الحاكم عن رغبته في القيام بذلك في خطاب ألقاه مساء اليوم عبر تلفزيون البلاد.

حكومة مؤقتة
وأبلغ الجنرال برايوث مسؤولين عسكريين بارزين أثناء اجتماع مخصص لبحث ميزانية البلاد للعام 2015 أن حكومة مؤقتة ستشكل بحلول أغسطس/آب القادم على أبعد تقدير.

وأضاف أنه من الضروري وجود حكومة بحلول أوائل سبتمبر/أيلول لإتاحة الوقت أمام الحصول على موافقة ملكية وأن تنصب الحكومة قبل بدء السنة المالية الجديدة في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وجدد برايوث في كلمته القول إن الأمر سيستغرق عاما على الأقل حتى يمكن إجراء انتخابات عامة جديدة.

وكان الجيش تولى السلطة في تايلند في 22 مايو/أيار بانقلاب غير دموي بعد ستة أشهر من احتجاجات في الشوارع تحولت إلى عنف أحيانا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اعتقلت السلطات التايلندية الأحد سبعة من المحتجين ضد الانقلاب تجمعوا بأحد المتاجر، في حين بدأ المحتجون في العاصمة التايلندية بانكوك يستخدمون أساليب غير مألوفة في مظاهراتهم المناهضة للانقلاب.

نشرت السلطات العسكرية التايلندية -التي تتولى شؤون البلاد بعد الانقلاب العسكري- الآلاف من الجنود وعناصر الشرطة بمناطق في بانكوك لمنع تنظيم احتجاجات مناهضة للانقلاب دعا إليها ناشطون السبت والأحد.

أعلن قائد الانقلاب في تايلند عن خارطة طريق، موضحا أن عملية المصالحة بين الفصائل السياسية والإصلاح ستستغرق نحو عام تجرى بعده انتخابات عامة، مشترطا لتحقيق ذلك وقف المظاهرات السياسية.

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة