الكونغو ورواندا تتبادلان الاتهامات بشأن اشتباكات حدودية

جنود كونغوليون أثناء اشتباكات سابقة مع متمردين تدعمهم رواندا (رويترز)
جنود كونغوليون أثناء اشتباكات سابقة مع متمردين تدعمهم رواندا (رويترز)

قتل خمسة جنود من جمهورية الكونغو الديمقراطية في اشتباكات مع القوات الرواندية الأربعاء، في وقت تبادل فيه الطرفان الاتهامات بشأن الحادث.

وحصل تبادل لإطلاق النار استمر ساعات في صباح الأربعاء بين جنود كونغوليين وروانديين على الحدود بين بلديهما، بعد خطف أحد جنود الجيش الكونغولي على يد جنود روانديين عبروا الحدود في مقاطعة كيفو شمال البلاد، بحسب كنشاسا.

وقال مسؤولون عسكريون كونغوليون إن المناوشات تصاعدت بعد الظهر بعد تبادل الجانبين إطلاق نيران الأسلحة الثقيلة والقصف بقذائف الهاون.

وأكد متحدث حكومي كونغولي أن الجندي المختطف قتل على يد الجنود الروانديين.

وفي المقابل اتهمت رواندا الجنود الكونغوليين بعبور الحدود إلى أراضيها وإطلاق النار على جنودها، مشيرة إلى أن معارك دامية وقعت بين الطرفين، مما أدى إلى مقتل أربعة جنود كونغوليين.

يشار إلى أن رواندا والكونغو الديمقراطية خاضتا حربين: الأولى بين عامي 1996 و1997 والثانية بين عامي 1998 و2003. وعاد الهدوء النسبي إلى الحدود بين البلدين منذ هزيمة المتمردين الذين تدعمهم كيغالي على يد القوات الكونغولية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أقر مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين عقوبات على حركة متمردي "أم23" الناشطة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، كما وضع المجلس متمردي "القوات الديمقراطية لتحرير رواندا" على قائمة عقوباته.

أعلنت الكونغو الديمقراطية حاجتها لتعزيز تفويض بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في البلاد حتى تتمكن من القضاء على المتمردين في المناطق الشرقية، في حين تستعد قوات متعددة الجنسيات مدعومة من قبل الأمم المتحدة لمقاتلة مليشيا جيش الرب في أوغندا المجاورة.

فر آلاف المدنيين من مدينة ساكي شرقي الكونغو الديمقراطية، بعدما فشل هجوم مضاد للجيش النظامي بتوقيف تقدم متمردي "أم 23" الذين أصبحوا في محيط المدينة، وتأتي هذه التطورات الميدانية عشية قمة إقليمية في كمبالا حول هذه الأزمة.

أعلنت قوات المتمردين في الكونغو الديمقراطية أنها استعادت بلدة موليرو على الحدود مع زامبيا. ونفى متحدث باسم التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية مشاركة قوات رواندية في المعارك إلى جانب مقاتلي التجمع في المعارك ضد قوات كينشاسا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة