فرنسا تعتزم نشر آلاف الجنود بالساحل الأفريقي

French Defence Minister Jean-Yves Le Drian looks at documents in a plane as he flies over Poland on April 29, 2014. Le Drian is on a one-day visit to Poland. Le Drian is on a one-day visit to Poland. AFP PHOTO / JOEL SAGET
وزير الدفاع الفرنسي أكد أن بلاده تعيد تنظيم الجنود لمكافحة "الإرهاب" على المستوى الإقليمي (غيتي/الفرنسية)

أكد وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان الخميس أن بلاده ستنشر ثلاثة آلاف جندي بمنطقة الساحل الأفريقي، وذلك في إطار تنظيم القوات العسكرية المنتشرة بدولة مالي.

وقال لودريان في لقاء مع قناة "بي إف إم تي في" وراديو مونتي كارلو "دورنا هو مواصلة مكافحة الإرهاب في شمال مالي وشمال النيجر وتشاد".

وأضاف "نعيد تنظيم أنفسنا لمكافحة الإرهاب على المستوى الإقليمي"، مشيرا إلى أن ألف جندي فرنسي سيتمركزون بالقرب من غاو شمال شرقي مالي، وثلاثة آلاف على الشريط الساحلي الصحراوي، لكن دون أن يحدد موعدا لذلك.

وبحسب المسؤول الفرنسي، فإن بعض المجموعات المسلحة تحاول إعادة تنظيم نفسها بالشمال، مؤكدا ضرورة "خوض القتال بدقة متناهية" ضدها.

وزاد موضحا "نحن في مرحلة أخرى بالنسبة لمالي، قوات الأمم المتحدة هناك، والجيش المالي يعاد بناؤه"، وقال "دورنا هو مواصلة مكافحة الإرهاب في شمال مالي وشمال النيجر وتشاد".

وتزامن ذلك مع إعلان الإليزيه اليوم عن مقتل ضابط فرنسي خلال عملية جرت ليلة الخميس بشمال البلاد.

وبمقتل هذا الضابط  يرتفع عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا بمالي -منذ بدء عملية سرفال العسكرية في 11 يناير/كانون الثاني 2013- إلى ثمانية.

وعبر الرئيس فرانسوا هولاند عن "حزنه العميق" لمقتل الضابط، مؤكدا ثقته التامة بالقوات الفرنسية التي تقاتل "إلى جانب شعب مالي وقوات الأمم المتحدة للاستمرار في التصدي للمجموعات المسلحة الإرهابية".

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت الثلاثاء عن مصادر أمنية مالية قولها إن "مجموعات جهادية" بشمال مالي شكلت فرقة كوماندوز، قتلت خلال 11 شهرا نحو عشرة أشخاص بتهمة أنهم مخبرون للجيش الفرنسي، أو الحركة الوطنية لتحرير أزواد.

وحلت قوة الأمم المتحدة بمالي في يوليو/تموز 2013 محل القوة الأفريقية التي كانت قد انتشرت إثر بدء العملية العسكرية الفرنسية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق في قرار يحمل الرقم 2085 يوم 20 ديسمبر/كانون الأول
2012 على تشكيل قوة تضم ثلاثة آلاف جندي للتدخل في مالي ومساعدة القوات المحلية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها مسلحون بعدما استغلوا فراغا في السلطة نتج عن انقلاب عسكري وقع في مارس/آذار 2011.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

(FILES) A picture taken on February 17, 2013, near Bourem, northern Mali, shows a Puma helicopter fyings above French military vehicles during a French-led military intervention launched against Islamist rebels in Mali. Some 24,000 jobs will be cut in the French army within 2019, according to Defense Minister Jean-Yves Le Drian's report, handed over to French president on April 29, 2013. 54,000 jobs have been already cut in 2009 during Nicolas Sarkozy's presidency. AFP PHOTO PASCAL GUYOT

وصل أعضاء في مجلس الأمن الدولي مساء السبت إلى باماكو في زيارة تستمر يومين هدفها دعم إرساء الاستقرار في مالي التي احتل متمردون وجماعات إسلامية مناطق واسعة في شمالها عام 2012 قبل استعادتها، وفق ما صرح به دبلوماسي أممي للصحافيين.

Published On 2/2/2014
France's President Francois Hollande speaks after he recorded a speech to be broadcast on French television at the Elysee Palace in Paris, March 31, 2014. REUTERS/Philippe Wojazer

توعد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بعدم ترك وفاة الرهينة الفرنسي جيلبرتو رودريغيز تمر “من دون عقاب”، وذلك إثر إعلان وفاته أمس على لسان متحدث باسم المجموعة “الجهادية” التي اختطفته بمالي.

Published On 23/4/2014
The President of Mali Ibrahim Boubacar Keita arrives for the second day of 4th EU-Africa summit on April 3, 2014 at the EU Headquarters in Brussels. European and African leaders discussed of additional assistance to the Central African Republic to prevent it from sinking further into violence after the EU decision to deploy its military mission. About 80 European and African leaders met in Brussels for the 4th EU-Africa summit, the agenda with security issues, especially in Central, immigration and trade. AFP PHOTO / THIERRY CHARLIER

أعلن المتحدث باسم الرئاسة المالية أن وزير تخطيط المدن موسى مارا سيصبح رئيسا للحكومة الجديدة، وسيكون مسؤولا عن تعيين الوزراء الجدد، وذلك بعد تقديم الحكومة استقالتها مساء السبت.

Published On 6/4/2014
(FILES) A picture taken on February 17, 2013, near Bourem, northern Mali, shows a Puma helicopter fyings above French military vehicles during a French-led military intervention launched against Islamist rebels in Mali. Some 24,000 jobs will be cut in the French army within 2019, according to Defense Minister Jean-Yves Le Drian's report, handed over to French president on April 29, 2013. 54,000 jobs have been already cut in 2009 during Nicolas Sarkozy's presidency. AFP PHOTO PASCAL GUYOT

أعلن مصدر عسكري مالي الأحد أن قياديا بارزا في حركة التوحيد والجهاد بغرب أفريقيا المرتبطة بتنظيم القاعدة, ويلقب أبا الدرداء, سلم نفسه للقوات الفرنسية, ونقل لاحقا إلى باماكو.

Published On 17/3/2014
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة