أستراليا تلغي رحلات طيران بسبب بركان بإندونيسيا

ثورة بركان سانج آنغ آبي ألغت رحلات دولية ومحلية من مطار داروين الأسترالي (غيتي)
ثورة بركان سانج آنغ آبي ألغت رحلات دولية ومحلية من مطار داروين الأسترالي (غيتي)

ألغيت بعض رحلات الطيران بين أستراليا وجنوب شرق آسيا وجميع الرحلات المحلية التي تقلع من مطار داروين في شمال البلاد السبت بعد ثورة بركان سانج آنغ آبي بجنوب إندونيسيا مطلقا سحابة كبيرة من الرماد.

وألغيت الرحلات الدولية من وإلى أستراليا وسنغافورة وتيمور الشرقية وجزيرة بالي الإندونيسية، حيث أعلنت شركتا كانتاس وفيرجن إلغاء الرحلات الجوية من وإلى داروين حتى إشعار آخر.

وتشمل الرحلات الملغاة تلك المغادرة من الساحل الشرقي لأستراليا بعد أن وصلت سحابة الرماد عقب أول ثورة للبركان مساء الجمعة إلى وسط أستراليا.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن سحابة من الرماد البركاني تتحرك في اتجاه الجنوب الشرقي تؤثر في شمال أستراليا.

من جهته، قال مدير مركز الرماد البركاني في داروين إيميل جانسونز "يشهد البركان ثورة مستمرة وهائلة إلى حد ما، لذا شهدت الساعات العشر الماضية تجمّع كميات كبيرة من الرماد البركاني".

وأضاف جانسونز من المرجح أن تتبدد سحابة الرماد الحالية التي تظهر في سماء أستراليا قبل أن تصل إلى مطارات شرق أستراليا ومراكز سكانية كبيرة حسب الظروف الجوية، وأضاف أن التأثير على داروين مستمر حتى يوم الأحد على الأقل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أغلقت أربعة مطارات دولية في جزيرة جاوة الرئيسية بإندونيسيا, وتم إجلاء أكثر من مائة ألف ساكن من منازلهم أمس الجمعة في أعقاب ثورة بركان, وحددت السلطات حصيلة القتلى بثلاثة أشخاص. ورفعت الحكومة حالة التأهب إلى أعلى مستوى.

بدأت فرق الإغاثة اليوم الأحد عملية بحث شاقة عن ناجين محتملين بعد مقتل 14 شخصا على الأقل، وبقاء نحو خمسين آخرين في عداد المفقودين عقب ثوران بركان بجزيرة سومطرة الإندونيسية ثار فجأة صباح السبت قاذفا الحمم والرماد إلى ارتفاع قدّر بألفي متر.

قتل أربعة عشر شخصا على الأقل السبت إثر ثوران بركان جبل سينابونغ بجزيرة سومطرة في إندونيسيا وإطلاقه حمما بركانية وغازات ساخنة بلغ ارتفاعها ألفي متر غطت المناطق القريبة منه بالرماد. وذكرت وسائل إعلام أن القتلى بينهم مدرس وأربعة طلاب.

المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة