مقتل أحد جنود الناتو بتحطم مروحية بأفغانستان

مروحية من طراز شينوك الأميركية التي تحطمت واحدة مثلها بجنوب أفغانستان اليوم (رويترز)
مروحية من طراز شينوك الأميركية التي تحطمت واحدة مثلها بجنوب أفغانستان اليوم (رويترز)

قالت قوات التحالف الدولي التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان اليوم إن جنديا تابعا لها لقي حتفه أمس في حادث تحطم مروحية جنوبي البلاد.

ولم يوضح التحالف الدولي ما إذا كانت المروحية تحطمت بسبب مشكلة فنية أو في معارك مع مقاتلي حركة طالبان.

غير أن متحدثا محليا باسم الجيش الأفغاني يُدعى محمد محسن أشار إلى أن الطائرة سقطت بعدما اصطدمت بـ"هوائي اتصالات عند إقلاعها"، مشيرا إلى أن الحادث حصل الليلة الماضية في منطقة معروفة وأوقع 15 جريحا.

وغالبا تقع حوادث مروحيات في أفغانستان، وفي نهاية أبريل/نيسان قتل خمسة جنود بريطانيين لدى تحطم مروحيتهم من طراز لينكس أثناء طلعة روتينية في ولاية قندهار جنوب البلاد.

وفي 16 أغسطس/آب 2011 تمكنت حركة طالبان من إسقاط مروحية من طراز شينوك، مما أدى إلى مصرع 30 أميركيا معظمهم من قوات النخبة في البحرية بالإضافة إلى ثمانية أفغان.

وأنهت قوات الناتو في يونيو/حزيران نقل المسؤوليات الأمنية في البلاد إلى القوات الأفغانية، وهي تتولى منذ ذلك الحين مهام التدريب والدعم ولا سيما الدعم الجوي.

ومن المقرر أن يغادر القسم الأكبر من قوات الائتلاف البالغ عددها 51 ألف جندي أفغانستان بحلول نهاية السنة في عملية انسحاب تثير مخاوف من اندلاع موجة عنف جديدة في بلد تبقى حركة طالبان قوية فيه رغم الوجود العسكري الغربي المستمر منذ 12 عاما.

وعرض الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء إبقاء 9800 جندي في أفغانستان بعد العام 2014، على أن يغادروا البلاد تدريجيا بحلول نهاية 2016.

مقتل ضابط شرطة
وفي شأن ميداني أيضا قتل ضابط شرطة أفغاني وأصيب أربعة آخرون اليوم الخميس في انفجار عبوتين ناسفتين في وقتين متقاربين بمدينة قندهار.

وقال ضابط أفغاني إن الانفجار الأول أصاب سيارة شرطة كانت تسير في أحد شوارع المدينة في ساعات الصباح الأولى فقتلت الضابط وجرحت اثنين.

وأضاف أنه ما أن هُرع رجال الشرطة الذين كانوا متواجدين قرب مكان الحادث، حتى انفجرت عبوة ثانية أصابت شرطيين بجروح.

المصدر : أسوشيتد برس + الألمانية + الفرنسية

حول هذه القصة

قتل ستة من جنود حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأفغانستان اليوم الثلاثاء نتيجة تحطم مروحية جنوبي البلاد، وبينما أعلنت طالبان مسؤوليتها عن إسقاط المروحية قال الحلف إنه لم يكن هناك نشاط لعناصر الحركة بالمنطقة عند وقوع الحادث.

قتل 13 شخصا بينهم ستة من عناصر قوات الأمن الأفغانية اليوم في هجوم انتحاري شنته حركة طالبان بولاية بانشير (شمال)، وهي معقل المرشح للانتخابات الرئاسية عبد الله عبد الله.

قالت وزارة الدفاع الأفغانية اليوم إن جنديين على الأقل قتلا عندما فجر انتحاري نفسه قرب حافلة عسكرية شرقي العاصمة، وقد أصيب في الحادث تسعة آخرون.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة