مقتل جنديين أفغانيين بتفجير في كابل

الهجمات ضد قوات الأمن الأفغانية زادت في الفترة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)
الهجمات ضد قوات الأمن الأفغانية زادت في الفترة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الأفغانية اليوم إن جنديين على الأقل قتلا عندما فجر انتحاري نفسه قرب حافلة عسكرية في العاصمة الأفغانية كابل، وقد أصيب في الحادث تسعة آخرون.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة ظاهر عظيمي أن الانتحاري كان على متن دراجة نارية، وذكر متحدث باسم شرطة كابل أن الانفجار وقع في الثالثة والربع عصرا بالتوقيت المحلي (العاشرة و45 دقيقة صباحا بتوقيت غرينتش).

وأفاد شاهد لوكالة رويترز للأنباء بأن عربات إسعاف نقلت مصابين إلى المستشفى ولكن لم يتضح عددهم بعد، ورغم أن الانفجار وقع في الجزء الشرقي من كابل فإنه كان قوياً لدرجة سماع دويه في أنحاء المدينة.

ويأتي هذه الانفجار في وقت تستعد فيه البلاد لإجراء جولة ثانية للانتخابات الرئاسية في الرابع عشر من الشهر المقبل لاختيار خليفة للرئيس الحالي حامد كرازي، كما جاء الاستهداف بعد يوم من زيارة غير متوقعة للرئيس الأميركي باراك أوباما لقوات بلاده في أفغانستان.

يشار إلى أن هجمات الجماعات المسلحة على قوات الأمن والموظفين الحكوميين قد زادت في الفترة الأخيرة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل 13 شخصا بينهم ستة من عناصر قوات الأمن الأفغانية اليوم في هجوم انتحاري شنته حركة طالبان بولاية بانشير (شمال)، وهي معقل المرشح للانتخابات الرئاسية عبد الله عبد الله.

بدأت حركة طالبان اليوم الاثنين "هجوم الربيع" السنوي الذي تشنه على القوات الدولية والأفغانية بإطلاق صواريخ على مطار كابل، كما هاجمت قاعدة بغرام وإدارة لوزارة في مدينة جلال آباد.

أصيبت نائبة في البرلمان الأفغاني بجروح في إطلاق نار واختطف نائب وزير الأشغال في حادثتين منفصلتين بكابل، وذلك في وقت تستعد اللجنة الانتخابية لإعلان نتائج الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة