فوز ساحق لبهاراتيا جاناتا بالانتخابات الهندية

أظهرت النتائج الرسمية للانتخابات الهندية فوز الحزب القومي الهندوسي "بهاراتيا جاناتا" بزعامة ناريندرا مودي بالأغلبية في البرلمان الهندي، وسيتولى مودي رئاسة حكومة غير ائتلافية لأول مرة في الهند منذ ثلاثين عاما، بعدما مني حزب المؤتمر الحاكم بهزيمة هي الأكبر في تاريخه.

وإثر إعلان النتائج احتفل بهاراتيا جاناتا بالفوز بالانتخابات التشريعية، وتعهد مودي في خطاب الاحتفال بـ"تحقيق أحلام" مواطنيه وبأن يجعل القرن الـ21 "قرن الهند".

وبحسب أرقام اللجنة الانتخابية، فإن بهاراتيا فاز في 274 دائرة من إجمالي 543 دائرة ومتقدما في ثماني دوائر أخرى لم تنتهِ عملية الفرز فيها.

وأكد مودي ابن بائع الشاي والبالغ من العمر 63 عاما وصاحب الماضي المثير للجدل في أول كلمة له بين أنصاره المتحمسين في دائرته غوجارات (غربي البلاد) أنه سيعمل من أجل الهنود كافة.

قادة حزب المؤتمر أقروا بالهزيمةوأعلنوا تحملهم المسؤولية (أسوشيتد برس)قادة حزب المؤتمر أقروا بالهزيمةوأعلنوا تحملهم المسؤولية (أسوشيتد برس)

إقرار بالهزيمة
في المقابل، قالت رئيسة حزب المؤتمر سونيا غاندي إن الفوز والهزيمة جزء لا يتجزأ من الديمقراطية، مضيفة أنها تتحمل مسؤولية هذه الهزيمة.

واتصل رئيس الوزراء مانموهان سنغ هاتفيا بمودي لتهنئته بالفوز.

وكان سنغ قد حذر في يناير/كانون الثاني الماضي من أن مودي سيكون "كارثة على الهند" إن أصبح رئيسا للوزراء.

وبدأت لجنة الانتخابات صباح الجمعة فرز وإحصاء أصوات 537 مليون ناخب شاركوا في الانتخابات التي استمرت خمسة أسابيع في مختلف أنحاء الهند.

تهنئة دولية
وبعد إعلان النتائج تلقى مودي اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي باراك أوباما ومن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون لتهنئته بالفوز، وقدما دعوة له لزيارة أميركا وبريطانيا.

وتأتي دعوة مودي لزيارة أميركا على الرغم من منعه من دخول الولايات المتحدة قبل أقل من عشر سنوات بسبب مذابح تعرض لها المسلمون في ولاية غوجارات التي كان رئيسا لها، كما أن بريطانيا كانت تعتبر مودي شخصا غير مرغوب به فيها.

بدوره، رحب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بـ"الطريقة الملفتة التي سارت بها الانتخابات" وبـ"الحيوية الاستثنائية للديمقراطية الهندية". وهنأت باكستان الجار اللدود مودي على "فوزه المثير للإعجاب". 

وفي عام 2002 عندما أصبح مودي رئيسا لوزراء ولاية غوجارات الهندية قتل أكثر من ألف شخص معظمهم من المسلمين في أعمال شغب طائفية بتلك الولاية. ونفى موي حينها ارتكاب أي خطأ وقضت المحكمة العليا بالهند في 2010  بعدم وجود قضية كي يمثل مودي أمام القضاء.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Bharatiya Janata Party President Rajnath Singh offers sweets to party leader Amit Shah as they celebrate the party’s victory at the party headquarters in New Delhi, India, Friday, May 16, 2014. BJP leader Narendra Modi will be the country’s next prime minister after driving the long-dominant Congress party from power in the most decisive election victory India has seen in more than a quarter century, partial results showed Friday. (AP Photo/Manish Swarup)

حقق حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي المعارض وزعيمه ناريندرا مودي فوزا ساحقا بالانتخابات التشريعية، وفق نتائج أولية أظهرت تراجعا كبيرا لحزب المؤتمر الحاكم الذي أقر بهزيمته وهنأ قادة حزب بهاراتيا.

Published On 16/5/2014
(FILES)This combination of photographs created on May 12, 2014, shows Chief Minister of the western Indian state of Gujarat and Bharatiya Janata Party (BJP) prime-ministerial candidate Narendra Modi (L) as he addresses an election campaign rally in Mumbai on April 21, 2014 and Congress Party vice-president and prime-ministerial candidate Rahul Gandhi (R) as he addresses an election campaign rally in Kolkata on May 8, 2014. India's marathon general election wraps up on May 12, 2014, when polling takes place in the final 41 seats, five weeks after the start of the world's largest exercise in democracy. AFP

بدأت الاثنين المرحلة الأخيرة من الانتخابات العامة في الهند، وذلك بعد أكثر من خمسة أسابيع على انطلاق عملية الاقتراع المتعدد المراحل. وتشتد المنافسة بين حزب المؤتمر الحاكم والحزب القومي الهندوسي.

Published On 12/5/2014
India's main opposition Bharatiya Janata Party's prime ministerial candidate Narendra Modi addresses an election rally in Kolkata, india, Wednesday, May 7, 2014. The multiphase voting across the country runs until May 12, with results for the 543-seat lower house of parliament expected on May 16. (AP Photo/ Bikas Das)

أظهرت مؤشرات أولية اليوم الاثنين تقدما كبيرا لحزب “بهاراتيا جاناتا” القومي الهندوسي بقيادة ناريندرا مودي وحلفائه بالانتخابات التشريعية الهندية التي أقيمت على مراحل, وشهدت مشاركة قياسية للناخبين.

Published On 12/5/2014
المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة