فوز كبير للحزب الحاكم في المجر بالانتخابات التشريعية

فيكتور أوربان مؤهل لحكم البلاد لولاية ثانية بعد احتفاظ حزبه بأغلبية الثلثين (الفرنسية)
فيكتور أوربان مؤهل لحكم البلاد لولاية ثانية بعد احتفاظ حزبه بأغلبية الثلثين (الفرنسية)

أظهرت نتائج أولية نشرت مساء الأحد تقدما كبيرا لليمين المحافظ الحاكم بالمجر في الانتخابات التشريعية, واحتفاظه بأغلبية الثلثين في البرلمان، مما يؤهله لقيادة البلاد لأربع سنوات أخرى.

وبعد فرز نحو نصف الأصوات, تأكد حزب "فيديز" -بقيادة رئيس الوزراء المنتهية ولايته فيكتور أوربان (50 عاما)- من الحصول على 134 مقعدا من مجموع 199 في البرلمان المقبل, مقابل 39 مقعدا للتحالف اليساري, و26 مقعدا لحزب "يوبيك" اليمني المتطرف.

وكان النائب عن الحزب غيرغلي غولياس قد قال إن حزبه واثق من الحصول على أكثر من مائة مقعد قبل أن تظهر النتائج الأولية أن الحزب حصل على ثلثي المقاعد.

وفي وقت سابق مساء الأحد, أظهر استطلاع لآراء الناخبين بعيد خروجهم من مكاتب التصويت أن حزب "فيديز" حصل على ما لا يقل عن 48% من الأصوات، متقدما بفارق كبير على التحالف اليساري (22%) وعلى حزب "يوبيك اليميني المتطرف (21%).

وكانت أغلبية الثلثين قد مكنت الحزب الحاكم من تمرير نحو 850 قانونا في البرلمان المنتهية ولايته, وهو ما أثار انتقادات من معارضيه الذين يتهمونه بالسيطرة على كل أجهزة الدولة بما فيها القضاء والإعلام.

يشار إلى أن الحزب الحاكم في المجر حصل في انتخابات عام 2010 على أكثر من 52% من أصوات الناخبين. وقاربت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية بحلول ظهر الأحد 50%, وقد دعي إلى هذا الاقتراع 8.2 ملايين مجري.

وقال رئيس الوزراء المنتهية ولايته فكتور أوربان عقب إدلائه بصوته إن من شأن المشاركة العالية في التصويت تسهيل قيام حكومة قوية, في إشارة إلى سعي حزبه إلى الاحتفاظ بأغلبية الثلثين التي تسمح له بالحكم بلا منازعة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تظاهر عشرات آلاف المجريين في العاصمة بودابست مساء الاثنين احتجاجا على حكومة رئيس الوزراء فيكتور أوربان وعلى بدء العمل بدستور جديد يرون أنه يقوض مؤسسات البلاد الديمقراطية.

3/1/2012

نظم آلاف المجريين أمس السبت احتجاجا أمام مبنى البرلمان للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء فيكتور أوربان وحكومته من يمين الوسط، التي يقولون إنها قوضت القيم الديمقراطية وأضعفت الاقتصاد المجري.

11/3/2012

منعت الشرطة المجرية اليوم مسيرة وصفتها بالـ”معادية للسامية” دعا اليها “يمينيون متطرفون” بالتزامن مع تنظيم منظمات يهودية مسيرة لإحياء “ذكرى المحرقة” أو ما يعرف بـ هولوكوست.

21/4/2013

تطرقت صحف بريطانية لأحزاب اليمين المتطرف في أوروبا وتعاون بعضها مع البعض الآخر لتشكيل تحالف مناهض لأوروبا مثل الحزبين الشهيرين في فرنسا وهولندا، وضرورة مراقبة الأحزاب السياسية الرئيسية لصعود هذه الأحزاب اليمينية.

16/10/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة