لجنة الانتخابات بتركيا ترفض إعادة الفرز بأنقرة

Officials prepare to count ballots at a polling station during the municipal elections in Ankara March 30, 2014. Prime Minister Tayyip Erdogan said Sunday's bitterly-contested local elections would affirm his legitimacy as he battles graft allegations and security leaks he blames on "traitors" within the Turkish state. REUTERS/Umit Bektas (TURKEY - Tags: POLITICS ELECTIONS)
حزب الشعب الجمهوري سيطعن في قرار لجنة الانتخابات رفض إعادة فرز الأصوات بأنقرة (رويترز)

رفضت الغرفة المحلية بالمجلس الأعلى للانتخابات بتركيا أمس الجمعة إعادة فرز الأصوات بانتخابات بلدية أنقرة، والتي طعنت المعارضة في نتائجها بعد أن أُعلن فوز حزب العدالة والتنمية بالعاصمة وعموم البلاد في الانتخابات البلدية التي جرت الأحد الماضي، وحاز فيها الحزب الحاكم على نسبة 45% من الأصوات وفق النتائج غير الرسمية.

وعقب صدور رفض إعادة الفرز، أعلن مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض منصور يفاش على موقع تويتر أنه سيستأنف هذا القرار، وكان الحزب قدم الثلاثاء الماضي طعنا لدى المجلس منددا بحصول أعمال تزوير في أنقرة، حيث فاز رئيس البلدية المنتهية ولايته مليح غوكشيك المنتمي للعدالة والتنمية بفارق بسيط (44.79%) ليتولى البلدية لولاية خامسة، بينما حصل يفاش على 43.77% وفق النتائج المؤقتة.

حزب الشعب الجمهوري اعترض على نتائج انتخابات بلدية أنقرة مشيرا لحصول أعمال تزوير

وتدخلت الشرطة الثلاثاء بخراطيم المياه لتفريق قرابة ألفي متظاهر موالين للمعارضة تجمعوا أمام مقر المجلس الانتخابي الأعلى تأييدا لطلب الحزب.

وكان يفاش وغوكشيك قد علنا عن فوزهما مساء الأحد وسط فوضى ومناخ توتر فاقمت منه اتهامات بالتزوير أغرقت شبكات التواصل الاجتماعي، ناهيك عن انقطاع الكهرباء تكرارا أثناء عملية الفرز.

إسطنبول وأنطاليا
كما شكك مرشح حزب الشعب في إسطنبول -الذي خسر بفارق كبير أمام رئيس البلدية المنتهية ولايته مرشح العدالة والتنمية- في نتائج فرز الأصوات في كبرى مدن البلاد التي يقطن فيها 15 مليون نسمة، لكن المجلس أكد صحة النتائج بإسطنبول أول أمس الخميس، كما رفض طعونا تقدمت بها المعارضة بمدينة أنطاليا.

وكان المجلس الأعلى للانتخابات قال إنه سيبحث كل الطعون قبل إعلان النتيجة النهائية للانتخابات، وهي عملية يمكن أن تستغرق عدة أسابيع.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Volunteers work on the verification of election results at the main opposition Republican People's Party (CHP) headquarters in Ankara April 1, 2014. Turkey's main opposition CHP party said on Monday it would appeal against municipal election results in the capital Ankara where it suffered a narrow defeat at the hands of Turkish Prime Minister Tayyip Erdogan's AK Party (AKP) on Sunday. The AKP won 44.8 percent of the vote in Ankara to the CHP's 43.9 percent, according to provisional results on Turkish television. REUTERS/Umit Bektas (TURKEY - Tags: POLITICS ELECTIONS)

يأمل حزب الشعب الجمهوري المعارض التركي أن تؤدي عملية إعادة فرز داخلي للأصوات في الانتخابات المحلية التي جرت الأحد الماضي، إلى إلغاء فوز حزب العدالة والتنمية الحاكم في العاصمة أنقرة.

Published On 3/4/2014
Protesters gather outside the Supreme Electoral Council (YSK) in Ankara April 1, 2014. Riot police fired water cannon in the Turkish capital on Tuesday to disperse thousands of people protesting outside the Supreme Electoral Council (YSK) against local election results which saw the ruling party dominate the electoral map. Prime Minister Tayyip Erdogan's Islamist-rooted AK Party kept control of the two biggest cities, Istanbul and Ankara, and increased its share of the national vote in Sunday's elections despite a corruption scandal dogging his government, but the opposition has said it will contest some of the results. REUTERS/Umit Bektas (TURKEY - Tags: POLITICS CIVIL UNREST ELECTIONS)

فرقت الشرطة التركية مئات المحتجين في العاصمة أنقرة باستخدام مدافع المياه بعدما احتشدوا أمام المجلس الأعلى للانتخابات، احتجاجا على نتائج الانتخابات المحلية التي فاز بها حزب العدالة والتنمية الحاكم.

Published On 1/4/2014
Turkey's Prime Minister Tayyip Erdogan greets his supporters in Ankara March 31, 2014. Tayyip Erdogan's ruling AKP party appeared on Sunday to be heading for a clear victory in local polls that have become a referendum on a prime minister facing corruption scandals and security leaks he blames on "traitors" embedded in state bodies. REUTERS/Stringer (TURKEY - Tags: POLITICS ELECTIONS)

أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أنه يفضّل الإبقاء على شرط ثلاث فترات لنواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، مشيرا إلى عدم اعتزامه تقديم الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها عام 2015.

Published On 4/4/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة