"الإنجيلية" تتخوف من آثار زواج الشواذ بأفريقيا

Britain's Queen Elizabeth II (R) receives new Archbishop of Canterbury Justin Welby (L) at Buckingham Palace in central London on February 26, 2013 after his act of 'Homage' upon his appointment. The new Archbishop of Canterbury Justin Welby, a former oil executive who has risen swiftly up the ranks of the Church of England, will be enthroned at Canterbury on March 21. AFP PHOTO / POOL / ANTHONY DEVLIN
ويلبي: إقرار الكنيسة زواج الشواذ سيؤدي إلى مذابح بحق المسيحيين (الفرنسية-أرشيف)

أعرب أسقف كانتربري في بريطانيا جاستن ويلبي عن قلقه من أن تؤدي موافقة الكنيسة الإنجيلية على زواج الشواذ -الذي بات قانونياً في بريطانيا- إلى عواقب وصفها بالكارثية على المسيحيين في المناطق الأخرى من العالم، خصوصا في أفريقيا.

وحذر ويلبي -وهو الأب الروحي لثمانين مليون مسيحي إنجيلي في العالم- في حديث إذاعي من أن إقرار زواج الشواذ قد يؤدي إلى مذابح بحق المسيحيين. وقد أبرم في بريطانيا أول عقد زواج للشواذ يوم 29 مارس/آذار الماضي.

وأوضح الأسقف أن سبب عدم تأييد زواج الشواذ هو التخوف من آثار كارثية على المسيحيين في بلدان بعيدة مثل جنوب السودان ونيجيريا وباكستان. وأضاف ويلبي أنه زار في يناير/كانون الثاني الماضي مقبرة جماعية لنحو 369 جثة في دولة جنوب السودان يعتقد أنها لمسيحيين، مضيفا أن السلطات الدينية هناك طلبت منه ألا يؤيد زواج الشواذ حتى لا تقرن بعض المجموعات بين المسيحية والشذوذ الجنسي.

رسالة مفتوحة
وكان ويلبي بعث في يناير/كانون الثاني الماضي من جوبا عاصمة جنوب السودان برسالة مفتوحة إلى المسؤولين في نيجيريا وأوغندا انتقد فيها قوانينهما التي تقمع الشواذ على حد قوله.

وتواجه الكنيسة الإنجيلية أكبر خلافات لها مع الدولة البريطانية منذ 500 عام بعد تقنين حكومة لندن زواج الشواذ. وسبق لصحيفة تايمز البريطانية أن قالت إن مصادر كنسية عليا حذرت من أنه إذا مضى التقنين قدماً كما هو مقترح، فإن السبيل الوحيد التالي سيكون قطع علاقة مهمة بين الكنيسة والدولة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

تواجه كنيسة إنجلترا أكبر خلاف لها مع الدولة منذ 500 عام بموجب خطط حكومية لتقنين زواج الشواذ. وذكرت صحيفة تايمز أن مصادر كنسية عليا حذرت من أنه إذا مضى التقنين قدما فإن السبيل الوحيد سيكون قطع علاقة مهمة بين الكنيسة والدولة.

12/6/2012

وصف بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر أمس الاثنين زواج الشواذ جنسيا بأنه أحد عدة مخاطر تهدد النظام التقليدي للأسرة وتقوض مستقبل البشرية نفسها.

10/1/2012

وحد وزراء المالية جورج أوزبورن والخارجية وليام هيغ والداخلية تريزا ماي، ثلاثتهم من قياديي حزب المحافظين البريطاني، قواهم لتأييد زواج الشواذ.

5/2/2013

قالت واشنطن تايمز الأميركية إن الشواذ جنسيا بالولايات المتحدة مبتهجون لترشيح الرئيس الأميركي باراك أوباما ثلاثة من الشواذ المعترفين بشذوذهم الجنسي علنا سفراء للولايات المتحدة، في حين دان رئيس الرابطة الكاثوليكية وسائل الإعلام الأميركية لتجاهلها أنباء عن تحرش سفير أميركي آخر بالأطفال.

19/6/2013
المزيد من المسيحية
الأكثر قراءة