إبراهيم: ماليزيا تخفي معلومات عن الطائرة المفقودة

Opposition leader Anwar Ibrahim speaks during a press conference in Petaling Jaya on May 6, 2013. Anwar accused the ruling government of massive fraud in the general election. AFP PHOTO/MOHD RASFAN
أنور إبراهيم: جهاز الرادار الذي تمتلكه ماليزيا كان قادرا على تحديد مكان الطائرة (الفرنسية)

اتهم زعيم المعارضة الماليزي أنور إبراهيم حكومة بلاده بإخفائها عمدا معلومات من شأنها أن تساعد في معرفة ما جرى للطائرة الماليزية المفقودة أثناء رحلتها من كوالالمبور إلى العاصمة الصينية بكين.

ففي مقابلة أجرتها معه صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، قال إبراهيم إن جهاز الرادار "المتطور" الذي تمتلكه ماليزيا كان بإمكانه تحديد مكان الطائرة بعد أن غيَّرت مسارها وعادت لتعبر فوق الأراضي الماليزية مرة أخرى.

وقال أيضا "ليس فقط من غير المقبول ولكن من المستحيل ومن غير الممكن" أن تتمكن الطائرة من اجتياز "أربع مقاطعات ماليزية على الأقل" ومن دون أن يكون الرادار قد التقطها. وأضاف "أعتقد أن الحكومة تعلم أكثر منا عن هذا الأمر".

وأوضح إبراهيم "لا نملك تجهيزات متطورة كالتي تمتلكها الولايات المتحدة أو بريطانيا ولكن لدينا القدرات مع ذلك على الدفاع عن حدودنا".

في غضون ذلك، شرعت طواقم بحرية من أستراليا وبريطانيا الجمعة في البحث في مساحة واسعة من قاع المحيط الهندي عن الصندوقين الأسودين للطائرة المفقودة، إذ لم تتبق سوى أيام قليلة على انتهاء مفعول بطاريتيهما.

نجيب عبد الرزاق: لن يهدأ لنا بال حتى نصل لإجابات مقنعة (رويترز)نجيب عبد الرزاق: لن يهدأ لنا بال حتى نصل لإجابات مقنعة (رويترز)

وكانت السلطات الأسترالية قد أعلنت أن فرق البحث اكتشفت أن الأجسام التي رصدتها الأقمار الاصطناعية بالمحيط الهندي كانت مجموعة من الشباك ومخلفاتٍ لسفن صيد وليس لحطام الطائرة.

وفي مقابلته مع الصحيفة البريطانية، دافع إبراهيم كذلك عن قائد الطائرة زهاري أحمد شاه (53 عاماً) الذي يُعد صديقاً شخصياً له وعضواً في حزبه السياسي.

وكان رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق قد تعهد باستمرار البحث عن الطائرة المفقودة لدى زيارته الخميس -بصحبة نظيره الأسترالي توني آبوت- القاعدة الجوية بمدينة بيرث الأسترالية التي تنطلق منها عملية البحث الدولية الضخمة التي لم تسفر عن أي نتيجة بعد أربعة أسابيع من فقدان الطائرة.

وقال عبد الرزاق بعد تلقيه إفادات عن عمليات البحث في جنوب المحيط الهندي -حيث يعتقد أن الطائرة تحطمت- إن بلاده لن يهدأ لها بال حتى تصل إلى "إجابات مقنعة وإراحة أسر الضحايا".

ومن جهته، أكد آبوت أن البحث يُعد الأكثر صعوبة في تاريخ البشرية، مشيرا إلى أن بلاده رمت بكل ما لديها من إمكانيات لتحقيق الهدف والوصول إلى نتائج.

من جانب آخر، قال قائد الشرطة الماليزية خالد أبو بكر إن التحقيق الجنائي الذي تجريه بلاده في قضية الطائرة المفقودة بدأ يركز على أفراد الطاقم بعد أن ثبت عدم وجود أي صلة للركاب باختفائها.

وأوضح أبو بكر أنه تمت تبرئة ساحة الركاب من الصلة المحتملة بالخطف أو التخريب، واتضح أنهم لا يعانون من مشاكل شخصية أو نفسية يمكن الربط بينها وبين اختفاء الطائرة.

المصدر : أسوشيتد برس + الجزيرة + الفرنسية + ديلي تلغراف

حول هذه القصة

تكثيف عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة

توقع مسؤول بالبحرية الأميركية أن البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة قد يستغرق سنوات، في حين أكدت أستراليا التي تقود البحث بمنطقة تبعد 1850 كلم غرب القارة أن العملية لن تتوقف.

Published On 30/3/2014
Royal Australian Air Force (RAAF) Loadmasters, Sergeant Adam Roberts (L) and Flight Sergeant John Mancey, launch a 'Self Locating Data Marker Buoy' from a C-130J Hercules aircraft in the southern Indian Ocean during the search for missing Malaysian Airlines flight MH370 in this picture released by the Australian Defence Force March 21, 2014. An international search force resumed the hunt for missing Malaysia Airlines flight MH370 in the remote southern Indian Ocean on Friday as authorities pored over satellite data to try and confirm a potential debris field. REUTERS/Australian Defence Force/Handout (MID-SEA - Tags: MILITARY TRANSPORT MARITIME) ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS

أكدت كل من ماليزيا وأستراليا عزمهما مواصلة البحث عن حطام الطائرة الماليزية المفقودة منذ ثلاثة أسابيع رغم إقرار مسؤولي البلدين بصعوبة العملية واتساع المنطقة التي يتركز فيها البحث.

Published On 31/3/2014
(FILE) The British submarine HMS Tireless docks in the British enclave of Gibraltar on Spain's southernmost tip, 09 July 2004. The British nuclear submarine is set to join the search in the Indian Ocean for the missing Malaysian flight MH370. The submarine HMS Tireless is in the southern Indian Ocean and will join up with the British navy survey vessel HMS Echo. Both ships carry advanced underwater search capabilities and will hunt for the electronic ping emitted by the plane’s black box.

وصلت غواصة نووية بريطانية إلى المحيط الهندي للمساعدة في عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة بعد أربعة أسابيع من فقدانها، في حين يصل الأربعاء رئيس الوزراء الماليزي إلى السواحل الأسترالية.

Published On 2/4/2014
Malaysian Prime Minister Najib Razak, right, and Australia's Prime Minister Tony Abbott 2nd left, meet with a RAAF P-3 Orion captain Lt. Russell Adams, second right, and his crew involved in the search for wreckage and debris of missing Malaysia Airlines MH370 in Perth, Australia, Thursday, April 3, 2014

تعهد رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق باستمرار البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة وذلك لدى زيارته اليوم بصحبة نظيره الأسترالي مركز البحث بالسواحل الأسترالية.

Published On 3/4/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة