الادعاء التركي يحقق في اتهامات بحق غولن

غولن يعيش في منفى اختياري بالولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1999 (الأوروبية-أرشيف)
غولن يعيش في منفى اختياري بالولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1999 (الأوروبية-أرشيف)

بدأ الادعاء التركي تحقيقا جنائيا في اتهام الداعية الإسلامي المقيم بالولايات المتحدة فتح الله غولن بمحاولة الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، حسب ما قالت قناة سي إن إن ترك وتقارير إعلامية اليوم الأربعاء.

وكان أردوغان قال أمس الثلاثاء إنه سيطلب من الولايات المتحدة تسليم حليفه السابق غولن الذي يتهمه بالتخطيط للإطاحة به وتقويض تركيا عبر توجيه اتهامات ملفقة بالفساد وتسريب تسجيلات صوتية لمكالمات هاتفية واجتماعات سرية.

وكشف أردوغان عن هذا القرار بعد خطابه الأسبوعي في البرلمان أمام نواب حزبه جوابا على سؤال صحفي بشأن ما إذا كانت تركيا ستبدأ عملية قانونية لتسلم غولن من الولايات المتحدة، فأجابه "نعم ستبدأ".

ونقلت رويترز عن خبير قانوني قوله إنه لا يمكن التحرك لتسليم غولن -الذي يقول أتباعه إنهم بالملايين- إلا إذا أصدرت تركيا أمر اعتقال وقدمت أدلة على ارتكاب جريمة.

ويتهم أردوغان الداعية الإسلامي غولن بإقامة "دولة موازية" من أتباعه في مؤسسات مثل الشرطة والقضاء واستغلالهم في محاولة للاستيلاء على مقاليد سلطة الدولة.

وقال وزير الثقافة عمر غليك لقناة "إن تي في" إن تحقيقا يجرى بشأن غولن استنادا "إلى اتهامات خطيرة عملية تصل إلى أنشطة تجسسية".

على صعيد منفصل ذكرت القناة نفسها دون تحديد مصادرها أن التحقيق الذي بدأه الادعاء في العاصمة أنقرة يستند أيضا إلى اتهامات ضد غولن "بتشكيل وقيادة عصابة".

ورفض مسؤولون في مكتب المدعي العام التعليق على التقارير المتعلقة بغولن الذي يعيش في منفى اختياري في بنسلفانيا بالولايات المتحدة منذ عام 1999 حين وجهت له السلطات التركية آنذاك اتهامات بممارسة أنشطة سياسية مخالفة للقانون.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال الداعية التركي فتح الله غولن إن الحملة التي يشنها رئيس الوزراء التركي على أتباعه أسوأ عشرات المرات من أي شيء واجهته حركته بعد الانقلابات التي قام بها الجيش.

17/3/2014

أظهر استطلاع نشر الخميس أن الخلاف الذي دب بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ورجل الدين المقيم في الولايات المتحدة الأميركية فتح الله غولن أضر بشعبية الاثنين، وأبرز أن حزب العدالة والتنمية الحاكم يتقدم باقي القوى السياسية رغم تراجع مؤيديه.

30/1/2014

أقر الرئيس التركي عبد الله غل أمس الأربعاء قانونا يقضي بإغلاق مدارس إعدادية خاصة تتبع الداعية الإسلامي فتح الله غولن، وذلك عقب موافقة سابقة للبرلمان.

13/3/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة