أردوغان يعلن قرب تطبيع العلاقات مع إسرائيل

Two ultra-Orthodox Jews look at Turkish aid ship Mavi Marmara off the coast of the southern Israeli city of Ashdod on May 31, 2010 after the Israeli navy raided a flotilla of aid ships bound for Gaza, killing several passengers and sparking international outrage.
الهجوم الإسرائيلي على أسطول المساعدات المتجه نحو قطاع غزة في 2010 تسبب في أزمة دبلوماسية كبيرة بين تركيا وإسرائيل (غيتي)

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن العلاقات بين بلاده وإسرائيل يمكن أن تطبّع خلال الأسابيع القادمة بعد أربع سنوات من الهجوم الإسرائيلي على أسطول كان ينقل مساعدات وناشطين باتجاه قطاع غزة المحاصر.

وقال أردوغان في حديث لشبكة "بي بي إس" الأميركية أذيع أمس الاثنين إن الطرفين اتفقا على التعويض المناسب الذي سيقدم لذوي الضحايا الذين سقطوا في الهجوم، وأوضح أن المرحلة الأخرى من المفاوضات ستبحث إرسال المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين عبر تركيا، وبعد نهاية هذه المرحلة سيتم المضي قدما نحو التطبيع.

وذكر أن الأمر يتعلق بأيام أو أسابيع، وأشار إلى أن العملية يمكن أن تبدأ بإرسال السفراء، وعبّر عن أمله في ألا "يحدث شيء آخر يغير مجرى الأمور".

وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أغلو قال في نهاية مارس/آذار الماضي إن الاتفاق المتعلق بتعويض أسر الضحايا الأتراك أصبح قريبا، وهو الذي يشكل العائق الرئيس أمام تطبيع العلاقات الدبلوماسية.

وأسفر الهجوم الإسرائيلي على أسطول المساعدات -الذي كان يحاول كسر الحصار عن قطاع غزة- عن مقتل تسعة أتراك كانوا على متن سفينة مافي مرمرة قائدة الأسطول.

وقدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اعتذاره رسميا في مايو/أيار الماضي، وشكر أردوغان في تصريحاته للشبكة الأميركية الرئيس باراك أوباما على جهوده ". وقال إن "اعتذار رئيس الوزراء الإسرائيلي الهاتفي كان نتيجة جهود الرئيس أوباما".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

picture shows an undated image taken from the Free Gaza Movement website on May 28, 2010 of the Turkish ship Mavi Marmara taking part in the "Freedom Flotilla" headed

تشهد العلاقات التركية الإسرائيلية انتعاشا تدريجيا، تتجلى بعض مظاهره في قرب الاتفاق على التعويضات الخاصة بضحايا سفينة مرمرة، والمضي في تنفيذ وتطوير اتفاقيات عسكرية واقتصادية سابقة موقعة بين الجانبين. ومع هذا التقارب تختلف القراءات لدواعي كل طرف بالتقارب من الآخر.

Published On 23/12/2013
Israeli Defense Minister Amir Peretz speaks during the first General Staff meeting with the new Israeli Chief of Staff Lt.

وصل الأربعاء وزير الشؤون البيئية الإسرائيلي عمير بيريتس إلى مدينة إسطنبول التركية لحضور مؤتمر ترعاه الأمم المتحدة على مدى أربعة أيام، يبحث قضايا البيئة البحرية المتوسطية. وبذلك يكون بيريتس أول وزير إسرائيلي يزور تركيا منذ حادثة سفينة مرمرة عام 2010.

Published On 5/12/2013
picture shows an undated image taken from the Free Gaza Movement website on May 28, 2010 of the Turkish ship Mavi Marmara taking part in the "Freedom Flotilla" headed

تسود حالة من الترقب المشوب بالحذر أجواء المفاوضات الجارية بين الحكومة التركية والوفد الإسرائيلي الذي قدم لأنقرة للتفاوض بشأن تعويضات ضحايا سفينة مرمرة.

Published On 1/5/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة