خاتمي يطالب بالإفراج عن المعارضين المعتقلين

In this undated photo released by office of former Iranian President Mohammad Khatami, Mohammad Khatami, watches a video on his laptop, at his office, in Tehran, Iran. Many reformists are expected to sit out the June 14 voting in a silent protest over the crackdowns that have left them leaderless and demoralized. Others unwilling to boycott the election are rallying around a last-ditch call for help to Khatami, who is seen increasingly as their only credible hope at the ballot box.
محمد خاتمي يقول إنه كان من المتوقع من الرئيس حسن روحاني "تغيير المناخ" والإفراج عن المعارضين (أسوشيتد برس)

طالب الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي بالإفراج عن المعارضين، وخصوصا مير حسين موسوي ومهدي كروبي الخاضعين للإقامة الجبرية منذ فبراير/شباط 2011، كما ذكرت وكالة الأنباء الطلابية الاثنين.

وقال خاتمي وفق المصدر ذاته "من مصلحة البلاد والنظام والعالم أجمع أن يتم الإفراج عن الذين يخضعون للإقامة الجبرية أو المسجونين" مضيفا أن أحد التوقعات من انتخاب الرئيس حسن روحاني في يونيو/حزيران 2013 هو "تغيير المناخ".

وذكر الرئيس الإصلاحي السابق (1997-2005) أن هناك تأخيرا حاصلا في إطلاق السجناء الذين سيتم الإفراج عنهم على أي حال بعد استكمال فترة عقوبتهم، وأوضح أنه من الأجدر الإفراج عنهم حتى ولو قبل يوم من نهاية عقوبتهم.

مير حسن موسوي (يمين) ومهدي كروبي نددا بـمير حسن موسوي (يمين) ومهدي كروبي نددا بـ"تزوير" الانتخابات (الفرنسية)

تنديد بالتزوير
وكان المرشحان الإصلاحيان للانتخابات الرئاسية عام 2009 موسوي وكروبي قد نددا بعمليات "تزوير" أثناء تلك الانتخابات، داعيين أنصارهما إلى النزول إلى الشوارع للاحتجاج على إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد.

واعتقل آنذاك الآلاف من المتظاهرين والناشطين والصحفيين، قبل أن يتم الإفراج عن القسم الأكبر منهم منذ ذلك الوقت.

وطالبت الدول الغربية وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مرارا بالإفراج عن المعارضين وقادة المعارضة.

ووعد الرئيس روحاني بحل هذه القضية، لكن القرار يعود للمجلس الأعلى للأمن القومي والسلطة القضائية، حيث أكد عدد من المسؤولين أن الرجلين لن يفرج عنهما قبل إعلان "توبتهما".

وفي ديسمبر/كانون الأول، انتقد النائب المحافظ علي مطهري الإقامة الجبرية وطلب إجراء محاكمة للرجلين.

ووفق موقع المعارضة الإلكتروني، فإن كروبي أعرب عن استعداده للمشاركة في محاكمة علنية لتوضيح اتهاماته بشأن التزوير بانتخابات 2009 الرئاسية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

A handout picture released by the Iranian presidency shows the Islamic Republic's President Hassan Rouhani speaking during a press conference on November 24, 2013 in Tehran a day after a deal was reached on the country's nuclear programme. Backed by top decision-maker Ayatollah Ali Khamenei, Rouhani said the agreement with world powers at talks in Geneva signalled acceptance of the principle of uranium enrichment in Iran. AFP PHOTO / HO / IRANIAN PRESIDENCY

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى الإفراج عن نشطاء ومحامين وصحفيين وسجناء سياسيين، قال إنهم محتجزون لممارستهم حقوقهم في حرية التعبير والتجمع.

Published On 12/3/2014
A dumpster burns on a street during clashes between anti-government protestors and police near Azadi Square in Tehran February 14, 2011. Dozens of Iranian opposition supporters were arrested on Monday while taking part in a banned rally in Tehran to support popular uprisings in Egypt and Tunisia, an Iranian opposition website said.

أعلن حاكم طهران مرتضى تمدن أن السلطات الإيرانية ستتخذ إجراءات صارمة هذا الأسبوع لمواجهة أي احتجاج على الإقامة الجبرية المفروضة منذ عام على زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي.

Published On 12/2/2012
Former Iranian parliament speaker and leader of the National Confidence reformist party, Mehdi Karroubi speaks during a press conference in Tehran on October 12, 2008

قال ابن المعارض الإيراني المعتقل مهدي كروبي -الذي أسهم في قيادة احتجاجات كبيرة مناهضة للحكومة عام 2009، ووضع قيد الإقامة الجبرية بعد ذلك بعامين- إن السلطات خففت القيود المفروضة على والده.

Published On 2/2/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة