غواصة بريطانية لدعم البحث عن الطائرة الماليزية

(FILE) The British submarine HMS Tireless docks in the British enclave of Gibraltar on Spain's southernmost tip, 09 July 2004. The British nuclear submarine is set to join the search in the Indian Ocean for the missing Malaysian flight MH370. The submarine HMS Tireless is in the southern Indian Ocean and will join up with the British navy survey vessel HMS Echo. Both ships carry advanced underwater search capabilities and will hunt for the electronic ping emitted by the plane’s black box.
الغواصة النووية البريطانية لديها قدرات فائقة على البحث تحت المياه (الأوروبية)

وصلت غواصة نووية بريطانية إلى المحيط الهندي للمساعدة في عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة والتي لم تسفر عن أي نتيجة بعد أربعة أسابيع من فقدان الطائرة، في حين يصل اليوم الأربعاء رئيس الوزراء الماليزي إلى السواحل الأسترالية.

وقالت البحرية الملكية البريطانية إن الغواصة "أتش أم أس تايرلس" وصلت إلى منطقة البحث ويمكنها أن تساهم في جهود تحديد مكان الطائرة بفضل ما تتمتع به من قدرات بحث متقدم تحت المياه.

وتشارك سفن وطائرات ومروحيات في عمليات البحث منذ فقدان طائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية وعلى متنها 239 شخصا في الثامن من مارس/آذار الماضي، وهي المرة الأولى التي تشارك فيها غواصة في هذا الأمر، وذلك بتوجيه من وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند.

صورة توضيحية للبحرية الأسترالية تكشف نطاق البحث عن الطائرة الماليزية (الأوروبية)صورة توضيحية للبحرية الأسترالية تكشف نطاق البحث عن الطائرة الماليزية (الأوروبية)

سفن جديدة
كما يتوقع أيضا وصول السفينة البريطانية "أتش أم أس إيكو" إلى المنطقة لمواكبة سفينة البحرية الأسترالية "أوشن شيلد" التي غادرت بيرث غرب أستراليا مساء الاثنين حاملة جهازا لالتقاط الإشارات التي يبثها الصندوقان الأسودان للطائرة.

ويتوقع أن تصل "أوشن شيلد" نهاية الأسبوع إلى المنطقة التي رصد فيها وجود حطام محتمل للطائرة، مع قرب انتهاء الفترة النظرية (ثلاثين يوما) لبث إشارات الصندوقين الأسودين.

موازاة مع ذلك، يصل رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق مساء الأربعاء إلى بيرث حيث يتم تنسيق عمليات البحث البحرية، وسيلتقي نظيره الأسترالي توني أبوت ومنسق أعمال البحث القائد السابق للقوات الأسترالية أنغس هيوستن.

صعوبة البحث
في سياق مواز، أكدت أستراليا الثلاثاء أن عملية البحث عن الطائرة الماليزية قد تكون طويلة وصعبة.

وقال قائد سلاح الجو الأسترالي المتقاعد المارشال أنغس هيوستن إنها أصعب عملية بحث شهدها، محذّرا من التوقعات بتحقيق نجاح سريع.

ولفت المتحدث إلى أن الأمر استغرق أكثر من 60 عاما للعثور على "أتش أم إي أس سيدني" التي غرقت في المحيط الهندي في 1941 من قبل سفينة حربية ألمانية، وأن البحث عن الطائرة الماليزية "لن يُحل بالضرورة في الأسبوعين المقبلين".

ورغم عملية البحث الكبرى التي تشارك فيها دول عدة في جنوب غرب بيرث لم يتم التأكد من أن الأجسام التي عثر عليها طافية على سطح المياه تعود للطائرة الماليزية.

وتصر ماليزيا على أنها اعتمدت الشفافية في هذه الأزمة، رافضة اتهامات عائلات الضحايا الصينيين بأنها أخفت معلومات وتعاملت مع القضية بعدم كفاءة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Royal Australian Air Force (RAAF) Loadmasters, Sergeant Adam Roberts (L) and Flight Sergeant John Mancey, launch a 'Self Locating Data Marker Buoy' from a C-130J Hercules aircraft in the southern Indian Ocean during the search for missing Malaysian Airlines flight MH370 in this picture released by the Australian Defence Force March 21, 2014. An international search force resumed the hunt for missing Malaysia Airlines flight MH370 in the remote southern Indian Ocean on Friday as authorities pored over satellite data to try and confirm a potential debris field. REUTERS/Australian Defence Force/Handout (MID-SEA - Tags: MILITARY TRANSPORT MARITIME) ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS

أكدت كل من ماليزيا وأستراليا عزمهما مواصلة البحث عن حطام الطائرة الماليزية المفقودة منذ ثلاثة أسابيع رغم إقرار مسؤولي البلدين بصعوبة العملية واتساع المنطقة التي يتركز فيها البحث.

Published On 31/3/2014
An Indonesian Navy pilot conducts an aerial search for the missing Malaysia Airlines flight MH370 in the waters bordering Indonesia, Malaysia and Thailand on March 10, 2014. Mystery deepened on March 10 over the fate of the Malaysian jet carrying 239 people, as tests on oil slicks scotched suspicions it was aircraft fuel while the search for debris failed to yield any trace of the missing aircraft. AFP PHOTO / ATAR

انتقدت الشرطة الدولية (إنتربول) منظمة الهجرة الماليزية وقالت إنها لم ترجع إلى قاعدة بيانات جوازات السفر التابعة لها أثناء فحص جوازات سفر الركاب، فيما تواصلت عمليات البحث عن الطائرة المفقودة.

Published On 29/3/2014
An object floats in the southern Indian Ocean in this picture taken from a Royal New Zealand Air Force P-3K2 Orion aircraft searching for missing Malaysia Airlines Flight 370, Saturday, March 29, 2014. A warship with an aircraft black box detector was set to depart Australia on Sunday to join the search for the missing Malaysian jetliner, a day after ships plucked objects from the Indian Ocean to determine whether they were related to the missing plane. None were confirmed to be from the plane, leaving searchers with no sign of the jet more than three weeks after it disappeared. (AP Photo/Jason Reed, Pool)

اتسع نطاق الجهود الدولية للبحث عن الطائرة الماليزية المفقودة، حيث التحقت طائرة وسفن جديدة بعمليات البحث قبالة ساحل أستراليا الغربي، وفشلت محاولة جديدة لإيجاد حطام الطائرة.

Published On 30/3/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة